مشعل وغوشة يلوحان بالاضراب عن الطعام ، حواتمة يتوسط سرا لانهاء الأزمة بين حماس والأردن

جدد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل والمهندس ابراهيم غوشة رغبتهما في الحوار مع الحكومة الاردنية لايجاد حل سياسي يرضي الطرفين وهددا بالدخول في اضراب عن الطعام لاقناع الحكومة بذلك, فيما كشف عن وساطة سرية يقوم بها نايف حواتمة زعيم الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين من اجل الافراج عن قادة حماس الموقوفين في عمان وأعلن رئيس المكتب السياسى لحركة المقاومة الاسلامية خالد مشعل والناطق الرسمى باسم الحركة ابراهيم غوشة المعتقلان حاليا بالاردن استعدادهما للحوار مع الحكومة لايجاد حل سياسى لمشكلة حماس يرضى الطرفين. وطالبا باطلاق سراح المعتقلين التابعين للحركة فورا, والبدء بحوار مع الحكومة يهدف الى ايجاد حل سياسى منطقى. وأكد مشعل وغوشة عبر نقيب المحامين رئيس هيئة الدفاع عنهما صالح العرموطى رفضهما المطلق قبول اى اتفاق او حل يقضى بابعادهما عن الاردن وقالا انهما مواطنان اردنيان من حقهما البقاء وان اى محاولة لابعادهما تعتبر مخالفة للدستور والقوانين الاردنية. ونقل المحامى العرموطى عنهما لصحيفة (العرب اليوم) الاردنية اليومية انهما لو رغبا بالبقاء بالخارج لما عادا او سلما نفسيهما استجابة لطلب القضاء الاردنى ولاثبات براءتهما. واعلنا انهما لو بقيا فى السجن عشرات السنين لما وافقا على الابعاد عن الاردن. على صعيد متصل علمت (البيان) ان خالد مشعل وابراهيم غوشة قد يدخلان في اضراب عن الطعام, وأبلغا عددا من المقربين ان الاضراب قد يكون احدى الخطوات المقبلة على الطريق لاقناع الحكومة الاردنية بتكفيلهما, غير ان مصادر رسمية في عمان اعتبرت التلويح بالاضراب عن الطعام هو محاولة للضغط لن تتحقق, خصوصا ان الوضع الصحي لغوشة لا يسمح اساسا بالقيام بالاضراب عن الطعام لمعاناتة من عدة امراض. في ذات الاطار قال مراقبون اردنيون ان السلطات الاردنية لديها الاستعداد لاستقبال وفد من حركة حماس في غزة, غير ان السلطة الوطنية الفلسطينية رفضت السماح لأي من قيادي حماس الخروج من غزة, واشار هؤلاء الى ان عمان استقبلت عدة شخصيات ووفود من عدة دول. في هذا السياق بدأ نايف حواتمة وساطة سرية بين حركة حماس والسلطات الاردنية, من اجل الافراج عن القياديين وبقية عناصر الحركة الموقوفين في عمان. وفيما يسعى حواتمة الذي وصل عمان امس السبت لانجاح وساطته, تبدو السلطات الاردنية متوترة من تلويح جماعة الاخوان المسلمين في الاردن بالقيام بمظاهرات واسعة, بدأت في مخيم الوحدات, يوم الجمعة, وعلمت (البيان) ان السلطات الاردنية قررت ايقاف عدد من الاسلاميين قيد التحقيق بسبب المظاهرات في مخيم الوحدات, في حين واصلت الجماعة تهديدها بمزيد من الاجراءات التصعدية. من جانب اخر اشارت مصادر عليمة في عمان الى ان جماعة الاخوان تعتزم القيام بعدة مسيرات ومظاهرات في ذات التوقيت وفي عدة مدن, يوم الجمعة المقبل, وابلغت قيادة الحركة الفروع الاستعداد لهذه المسيرات, وقالت هذه المصادر ان السلطات الاردنية ستبلغ قيادة الحركة خلال اليومين المقبلين وعبر محافظين عن قرارها بمنع أي مسيرات للتضامن مع حماس, وسط اجواء تندد بمزيد من التصعيد. عمان ـ ماهر ابو طير

طباعة Email
تعليقات

تعليقات