تبرئة نجل سوهارتو من تهم الفساد ، مظاهرات في جاكرتا تطالب برحيل حبيبي

اندلعت اشتباكات بين قوات الامن الاندونيسية والالاف من طلبة الجامعات امام مقر البرلمان قبيل إلقاء الرئيس يوسف حبيبي خطابا امس, فيما برأت احدى محاكم جاكرتا اصغر انجال الرئيس المخلوع سوهارتو عن كافة التهم الموجهة اليه . وكان الاف الطلبة الاندونيسيين ومعهم ناشطون نزلوا الى شوارع جاكرتا امس للمطالبة برحيل الرئيس الحالي يوسف حبيبي والمرشح لولاية جديدة. ودعا الطلاب الى تظاهرة كبرى لحمل البرلمان على عدم انتخاب حبيبي وكذلك رحيل الجيش عن الساحة السياسية مما اطر قوات الشرطة الى التصدي لهم واطلاق والنار والقنابل لمسيلة للدموع قبل خطابه. ومن المقرر ان يدلي حبيبي بخطاب مساء امام البرلمان للدفاع عن السياسة التي اعتمدها خلال الاشهر ال17 الماضية. وتظاهر ايضا مناصرو زعيمة المعارضة ميجاواتي سوكارنوبوتري التي فازت في الانتخابات التشريعية في 7 يونيو الماضي لمطالبة البرلمان, الذي لا تسيطر على غالبية مقاعده, بانتخابها رئيسة للبلاد. وتم استدعاء مئات الجنود لتعزيز التواجد الامني ومراقبة محيط البرلمان. ودعا الطلاب ايضا الى ان يتخلى الجيش عن مقاعده الـ38 في البرلمان والتي تعطيه سلطة مطلقة. في هذه الاثناء برأت محكمة في جاكرتا امس اصغر انجال الرئيس الاندونيسي المخلوع سوهارتو والذي يدعى تومى ماندا في بوترا من كافة تهم الفساد الموجهة اليه في قضية شراء قطعة ارض, واستندت المحكمة في حيثيات اصدار الحكم الى ان التهم الموجهة لتومي لاتوجد الادلة على ارتكابها, ومن ثم تم اعلان براءته.ـ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات