عبد المجيد يدعو لبلورة موقف عربي موحد لرفع الحصار عن العراق وانهاء معاناة شعبه

قال الامين العام لجامعة الدول العربية الدكتور عصمت عبدالمجيد ان بلورة موقف عربي موحد لرفع الحصار والمعاناة عن الشعب العراقي, وتحقيق المصالحة العربية الشاملة تظل أنجح الطرق للخروج من المأزق الراهن الذي يعيشه العراق وامتنا العربية . واكد عبدالمجيد في رسالة جوابية تلقاها رئيس اللجنة التنفيذية للمنتدى القومي العربي معن بشور في بيروت: حرص جامعة الدول العربية على وقف العدوان على الشعب العراقي ورفع الحصار الاقتصادي عنه. واضاف: في هذا الاطار جاء النجاح المميز لاعمال الدورة 112 لمجلس الجامعة ( في 12 و 13 اغسطس الماضي) برئاسة جمهورية العراق, ليؤكد من جديد صحة النهج الذي اتبعته الجامعة العربية في تعاملها مع تداعيات ازمة الخليج وتجاوز آثارها ونأمل ان تثمر الجهود المشتركة في تنقية الاجواء العربية على أسس قومية راسخة. وكان بشور قد بعث برسالة الى عبدالمجيد ارفق بها, اعلان بيروت لوقف الحصار والعدوان على العراق. في غضون ذلك ذكرت مصادر دبلوماسية فرنسية انه من المتوقع التوصل الى مشروع قرار دولى حول العراق قبل نهاية ديسمبر المقبل. ونقل راديو مونت كارلو عن هذه المصادر امس أن مشروع القرار هو عبارة عن نص سياسى يحدد الاطار الذى على أساسه سيستأنف الحوار بين بغداد ومجلس الامن . وأوضح الراديو أن اعتماد مشروع القرار لايعنى أبدا أن العقوبات المفروضة على العراق ستعلق فى التو لأنه سيبقى على الدول الخمس دائمة العضوية فى مجلس الامن التوصل الى اتفاق حول المسائل التقنية مثل تشكيل لجنة التفتيش وتعيين رئيس لها وبرنامج أعمال اللجنة وغيرها من التفاصيل التقنية . من جهة اخرى اعلن مكتب برنامج الامم المتحدة للعراق في بغداد ان صادرات العراق النفطية بموجب المرحلة السادسة من مذكرة التفاهم تجاوزت حتى الآن اكثر من خمسة مليارات دولار. وقال مكتب الامم المتحدة ان هذا المبلغ هو الرقم المحدد لسقف الصادرات قبل قرار مجلس الامن الاخير. وتتوقع الامم المتحدة أن تصل قيمة الصادرات النفطية العراقية خلال هذه المرحلة التى تنتهى فى 21 نوفمبر المقبل الى نحو سبعة مليارات دولار. وذكر المكتب فى بيانه أنه تسلم من بغداد 563 عقدا للامدادات الانسانية قيمتها 1.414 مليار دولار ضمن المرحلة السادسة, مشيرا الى أن لجنة 661 صادقت على 297 عقدا بقيمة 80.8 مليون دولار. وأضاف البيان انه تم حتى الان المصادقة على عقود انسانية بمبلغ 1.56 مليار دولار للمرحلة الخامسة و 1.46 مليار دولار للمرحلة الرابعة بينما مازالت هناك عقود معلقة من المرحلتين المذكورتين بمبلغ 395.93 مليون دولار. وذكر البيان ان الامدادات الانسانية بموجب مذكرة التفاهم تصل بصورة طبيعية الى المنافذ الحدودية العراقية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات