يلتسين غادر المستشفى ، لمتابعة العلاج بالمنزل

غادر الرئيس الروسي بوريس يلتسين المستشفى أمس لمتابعة العلاج في منزله وسط تقارير تشكك في قدرته على ادارة البلاد. وصرح ناطق بلسان الكرملين ان الرئيس الروسي خرج من المستشفى أمس في اعقاب يومين من العلاج من الانفلونزا . وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديميتري ياكوشكين فى تصريح نقلته وكالة (انترفاكس) للانباء ان درجة حرارة الرئيس عادت طبيعية واعتبر الاطباء ان بامكانه متابعة العلاج في المنزل) . واضافت الوكالة ان المتحدث لم يؤكد احتمال عقد لقاء بين يلتسين ورئيس الحكومة فلاديمير بوتين. وانتقل الرئيس من مستشفى الكرملين المركزي الى مقر اقامته في جوركي-9 قرب موسكو. وكان الكرملين قد اكد منذ امس الاول ان يلتسين (68 عاما) الذي لم يظهر منذ بضعة ايام على التلفزيون يشعر بانه في حال افضل. ونفى ايضا شائعات في الصحافة الروسية اشارت الى احتمال عودته الى المستشفى قريبا لاخضاعه لعملية جراحية يجريها اطباء المان. واكدت صحيفة (سيجودنيا) ان يلتسين يعاني من اصابة في عموده الفقري ويجب ان يتناول مهدئات يوميا. وقبل نقله الى المستشفى السبت اجرى يلتسين فحوصات طبية وقال الكرملين انه ينوي اخذ اجازة في اكتوبر الحالي. الى ذلك ذكر تقرير لشبكة تلفزيون بى بى سى البريطانى امس ان معظم افراد الشعب الروسى يتشككون فى قدرة يلتسين على ادارة الامور فى روسيا وانهم يرون ان رئيس الوزراء فلاديمير بوتين يقوم بادارة البلاد منذ فترة وقال ان كل المسائل الخاصة بالحرب التى تخوضها القوات الروسية فى الشيشان يقوم بادارتها رئيس الوزراء. وكان يلتسين قد اخضع لعملية جراحية لترميم الشريان التاجي في 1996. ومنذ الجراحة ادخل المستشفى مرات عدة لاصابته بامراض مختلفة, كان اخرها في فبراير بسبب قرحة في المعدة. ومن المقرر رسميا ان يشارك يلتسين في قمة منظمة الامن والتعاون في اوروبا يومي 18 و19 نوفمبر في اسطنبول لكن تنقلاته الى الخارج قلصت الى الحد الادنى في الفترة الاخيرة والغي بعضها تماما. ـ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات