المعارضة تفوز بانتخابات برلين

اعلنت صباح امس النتائج النهائية لانتخابات المجلس النيابى لولاية برلين الالمانية والتى فاز بها الحزب المسيحى الديمقراطى المعارض (سى دى ان) بنسبة 8ر40 % على حساب الحزب الاشتراكي الديمقراطي الذي يرأسه المستشار الالماني جيرهارد شرويدر . وقد بلغ عدد الذين ادلوا باصواتهم فى الانتخابات ملايوناً و590 ألفاً و711 ناخباً من بين 2 مليون و414 الفا 474 مواطناً لهم حق الانتخاب وذلك بنسبة مشاركة بلغت نحو 9ر65%. ورغم عدم حصول الحزب المسيحى الديمقراطى على الاغلبية المطلقة فى انتخابات المجلس النيابى لبرلين الا انه أكد للجميع انه الحزب الاقوى فى العاصمة الالمانية وهو ما عبرت عنه انجيلا مركل سكرتيرة الحزب والتى وصفت النتيجة بانها انتصار عظيم للحزب المسيحى.. وهزيمة مريرة جديدة للحزب الاشتراكى. والملفت للنظر ايضا هو انه وبعد مرور عشر سنوات على سقوط حائط برلين وانهيار الشيوعية.. لايزال حزب الاشتراكية الديمقراطية (بى دى سى) وهو الوريث للحزب الاشتراكى الالمانى الموحد الذى كان يحكم المانيا الديمقراطية سابقا هو الاقوى فى الجزء الشرقى من العاصمة الالمانية الموحدة. فقد حصل الحزب على نحو 40 % من شرق برلين.. بينما حصل الحزب المسيحى الديمقراطى على 49% فى غرب برلين.. ولولا التفاوت الكبير بين عددالسكان فى غرب برلين وشرقها لتفوق حزب الاشتراكية الديمقراطية اكثر. واذا كان الحزب الاشتراكى قد تراجع قليلا عما حققه عام ,1995 فمن المؤكد ان حزب الخضر قد منى بهزيمة جديدة, ووضح أن الحزبين معا وهما يشكلان الائتلاف الحاكم فى المانيا قد انخفضت شعبيتهما بنسبة كبيرة عما كانت عليه فى نفس هذا الوقت من العام الماضى.. وذلك بسبب عجز الائتلاف الحاكم عن حل المشاكل الرئيسية وفى مقدمتها البطالة والضرائب والمعاشات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات