فاجبايي باق رئيسا للوزراء

اظهرت النتائج الاولية للمرحلة الخامسة من انتخابات الهند تصدر حزب الشعب الهندي بزعامة رئيس الوزراء اتال بيهاري فاجبايي الذي سيحتفظ بالتالي بمنصبه متفوقا على حزب المؤتمر برئاسة سونيا غاندي وقد فاز الشعب بالفعل بنتائج ثماني دوائر من 45 في عملية فرز الاصوات التي بدأت امس وتستمر ثلاثة ايام على اقصى تقدير . وقد رجحت التوقعات فوز حزب الشعب وائتلافه بــ 27 مقعدا برلمانيا بينما يتجه المؤتمر للحصول على 10 مقاعد. واوضحت اللجنة الانتخابية المستقلة ان 58,3% من الناخبين ال605 ملايين شاركوا في التصويت مما يعني ان عمليات الفرز تشمل 350 مليون صوت على الاقل. وقد بدأ الالاف من موظفي الانتخابات في الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي (2,30 ت غ) بفرز الاصوات في 1388 مركزا موزعين في انحاء البلاد. وصاحب عملية عدد الاصوات اجراءات امنية مشددة لمنع اي تزوير والحيلولة دون وقوع عمليات عنف ونشرت السلطات خمسة آلاف شرطي في العاصمة نيودلهي وحدها لحماية 13 مركزا انتخابيا فقط في حين شددت اجراءات الامن في 900 مدينة هندية. ومن المقرر إجراء اقتراع في الثامن والعشرين من أكتوبر الجاري في أربع دوائر انتخابية اجتاحتها الفيضانات في ولاية بيهار الشرقية بالاضافة إلى منطقة واحدة بولاية آسام كانت الانتخابات قد تأجلت فيها بسبب اغتيال أحد المرشحين. وسوف يعين الرئيس نائبين ينتميان إلى أقلية الهنود ذوي الاصول الهندية البريطانية المختلطة, لتكتمل بهذا عضوية مجلس البرلمان. وقال رئيس اللجنة الانتخابية الهندية مانوهار سينج جيل للصحفيين في دلهي أمس الاول أنه سيتم الاعلان عن كافة النتائج بحلول السابع من أكتوبر وسيتشكل البرلمان الجديد بحلول العاشر من الشهر ذاته. وطبقا للمؤشرات فإن حزب بهارتيا جاناتا الهندوسي بقيادة فاجبايي سوف يحصل على ما بين 287 و305 من المقاعد. وأما حزب المؤتمر الهندي أكبر أحزاب المعارضة بزعامة سونيا غاندي الايطالية المولد فقد بدا أنه سيحصل على ما بين 145 و174 مقعدا في البرلمان الجديد. ومن المتوقع أن تفوز أحزاب أخرى, من بينها حزب الشيوعيين والاحزاب الاقليمية بما بين 77 إلى 95 مقعدا. ــ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات