انتقد الاستيطان والتقى باراك وعرفات، اهيتساري يعرض استضافة المفاوضات مع سوريا

جدد الرئيس الفنلندي مارتي اهيتساري امس معارضة بلاده والاتحاد الاوروبي لسياسة الاستيطان الاسرائيلي والاستمرار في عمليات بناء وتوسيع المستوطنات.واعتبر اهيتساري الذي التقى رئيس الوزراء الاسرائيلي والرئيس الفلسطيني امس كل على حدة, ان استمرار توسيع المستوطنات عقبة في طريق السلام . وشدد اهيتساري على ضرورة مواصلة مساعي السلام. وبحث اهيتساري مع ايهود باراك اخر تطورات مساعي استئناف المفاوضات مع سوريا. وقال الراديو الاسرائيلى ان اهيتساري ابلغ باراك بانطباعاته عن اهتمام سوريا الجدى بمسيرة السلام. واعرب الرئيس الفنلندى عن رغبة بلاده فى استضافة المفاوضات بين سوريا واسرائيل. ومن جانبه قال باراك انه (يتوقع من الرئيس السورى حافظ الاسد خطوة تساهم فى استئناف المفاوضات مع سوريا) . وعقب اختتام زيارته الى اسرائيل توجه اهيتساري الى غزة وبحث مع الرئيس الفلسطينى ياسر عرفات تطورات عملية السلام. وكان الرئيس عرفات قد استقبل الرئيس الفنلندى فى غزة حيث جرى له استقبال رسمى قبل أن تبدأ جلسة محادثاتهما.ـ الوكالات عرفات يصافح اهيتساري

طباعة Email
تعليقات

تعليقات