كلينتون يتعهد بحمل مجلس الشيوخ للتصديق على معاهدة الحظر النووية

اعلن الرئيس الامريكي بيل كلينتون انه سيبذل كل مافي وسعه لحمل مجلس الشيوخ على التصديق على معاهدة حظر التجارب النووية. واوضح في تصريح قبل بدء اجتماع استراتيجي مع مستشاريه (من المهم جدا ان نحمي شعبنا من مخاطر حرب نووية) مشيرا الى ان الولايات المتحدة توقفت عن اجراء التجارب النووية عام 1992 وتنفق حاليا 4.5 مليارات دولار للحفاظ على ترسانة يمكن الركون اليها بوسائل اخرى غير التجارب الميدانية. وتابع كلينتون (طالما لم نعد بحاجة الى تجارب نووية فان من مصلحتنا التوصل الى اتفاق) يمنع الدول الاخرى بما فيها القوى النووية الجديدة كباكستان والهند من اختبار اسلحتها النووية. واعرب عن الامل فى ان (يتفهم الشعب الامريكي ذلك) . من جهة اخرى رفض الرئيس الامريكي الحجج التي يقدمها معارضو المعاهدة والتى تتلخص فى ان واشنطن بحاجة للمضي قدما فى تجاربها التقليدية وانها لا تستطيع ان تتأكد من ان الآخرين يحترمون قرار الحظر. وكانت واشنطن بوست نقلت عن مسؤولين امريكيين ان روسيا اجرت الشهر الماضي وعلى دفعتين ما يمكن اعتباره تجربة نووية في منشآتها النووية فى نوفايا زمليا. وقد قرر مجلس الشيوخ ان يبدأ يوم الجمعة نقاشا عاما حول هذا التصديق الذي تعتبره ادارة كلينتون اولويا على ان يجري تصويتا في هذا الشأن في الثاني عشر من اكتوبر الجاري. وكانت واشنطن وقعت على المعاهدة عام 1996 لكن الكونجرس لم يصادق بعد عليها. ويؤيد الديمقراطيون المعاهدة بينما يرفضها الجمهوريون.ـ أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات