كوهين يوقع في مانيلا، برنامجاً لتحديث جيش الفلبين

اعلنت الولايات المتحدة والفلبين أمس برنامجا مشتركا للبدء في تحديث القوات المسلحة الفلبينية العتيقة فيما يدل على تحسن العلاقات العسكرية بين البلدين.وصرح وزير الدفاع الامريكي وليام كوهين ونظيره الفلبيني اورلاندو ميركادو للصحفيين ان خبراء من البلدين سيجتمعون لبحث احتياجات مانيلا في قطاعات عدة من الدفاع العسكري الى المهام الانسانية للقوات المسلحة. وتأتي تلك الخطوة في الوقت الذي شرعت فيه القوات المسلحة في البلدين تتقارب بعد فترة عصيبة اعقبت اغلاق القواعد البحرية والجوية في الفلبين قبل سبع سنوات. وقال وزير الدفاع الامريكي كوهين(بينما تعمل قواتنا معا تعد الولايات المتحدة لمساعدة الجهود العسكرية الفلبينية0وقد شكلنا مجموعة عمل مشتركة لبحث تلك القضايا في واشنطن وهنا في الفلبين) . وقال وزير الدفاع الفلبيني في مؤتمر صحفي(مشاكلنا لا تحصى) . واضاف(ثمة حاجة عاجلة وملحة لتحديث القدرة العسكرية) . وقال الوزيران انه لم يتم الاتفاق على قرارات بتوريد اسلحة من الولايات المتحدة وان الخبراء سيحددون الاحتياجات المطلوبة. وقال مسؤولون عسكريون امريكيون يرافقون كوهين ان اول اجتماع للخبراء من البلدين سيعقد في واشنطن خلال الفترة بين 12 و16 ديسمبر. ـ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات