صالح يزور الكويت في نوفمبر، حالات تزوير في انتخابات اليمن، والنتائج خلال48ساعة

يقوم الرئيس اليمني علي عبدالله صالح بزيارة للكويت خلال الاسبوع الاول من شهر نوفمبر المقبل, فيما يتوقع ان تعلن نتائج الانتخابات الرئاسية خلال48ساعة رغم تقارير تشير الى حدوث عمليات تزوير.فقد ذكرت صحيفة(السياسة)الكويتية الصادرة امس ان صالح سيقوم بأول زيارة من نوعها للكويت في الاسبوع الاول من نوفمبر وذلك منذ توتر العلاقات بين البلدين اثر الغزو العراقي للكويت. وأكد رئيس الوزراء بالنيابة ووزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الأحمد في تصريح لصحيفة (الرأي العام) حرص بلاده على اعادة العلاقات مع صنعاء الى طبيعتها. وقال صالح في تصريح صحفي نشر في الرياض امس: ان العلاقات الكويتية اليمنية تتطور وتنمو بعد الجمود الذي اصابها. وأشار لصحيفة (الرياض) الى الزيارة التي قام بها نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية اليمني عبدالقادر باجمال الى الكويت مؤخرا وقيامه بافتتاح السفارة اليمنية هناك ورفع العلم عليها. ومن جهة اخرى اكد الرئيس اليمني تطور علاقات بلاده مع السعودية. وقال ان (الزيارات متبادلة والتواصل مستمر بين المسؤولين في البلدين وليس هناك اية شائبة تشوب العلاقات) . وحول الخلاف الحدودي بين السعودية واليمن قال: ان الاجتماعات والجهود (متواصلة لترسيم ما تبقى من الحدود بطريقة ودية للوصول الى حلول مرضية للبلدين) . وجدد دعوته للسعودية ودول الخليج العربية للاستثمار في اليمن في مجالات البترول والغاز والمشاريع المشتركة. في غضون ذلك وعلى صعيد انتخابات اليمن استمرت امس عمليات فرز حوالي اربعة ملايين بطاقة اقتراع غداة اول انتخابات رئاسية مباشرة يبدو فوز صالح مؤكدا فيها. وقال مسؤولون في اللجنة الانتخابية العليا ان النتائج لن تعلن قبل غد الاحد او الاثنين المقبل. على صعيد متصل قال مراقبون مستقلون امس ان الانتخابات شهدت عمليات تزوير. وقال ماجد الفهد مدير المعهد العربي الديمقراطي ومقره صنعاء لوكالة (فرانس برس) ان بعض الدوائر شهدت حالات اقتراع متكرر لبعض الاشخاص ومشاركة مواطنين دون الثامنة عشرة في الاقتراع اضافة الى عدم كفاءة اللجان الانتخابية. واضاف انه (تم تسجيل اسماء العديد من الاطفال على لوائح الناخبين لا سيما من الفتيات الصغيرات. لقد حصلنا على تقارير تشير الى مشاركة ناخبين بين 13 و17 عاما) . وكان المعهد العربي الديمقراطي وزع حوالي 12400 مراقب في 92% من مكاتب الاقتراع. وقال (سجلت حالات عديدة لناخبين حاولوا الادلاء بأصواتهم اكثر من مرة في العديد من المحافظات) . واضاف الفهد ان (من الصعب) تحديد عدد الاشخاص الذين ارتكبوا مخالفات انتخابية من اصل حوالي اربعة ملايين شخص ادلوا باصواتهم امس الأول. وقال (تلقيت تقريرا من مراقب جدير بالثقة حول احدى مناطق البلاد اكد فيه ان 30% من الاصوات (في تلك المنطقة) كانت لاشخاص دون السن القانونية (18 عاما) ولآخرين صوتوا اكثر من مرة) . ـ الوكالات اجتماع حاشد لمؤيدي صالح خلال الحملة الانتخابية التي سبقت الاقتراع ـ أ.ب نجيب الشعبي المنافس الوحيد لعلي صالح يدلي بصوته في صنعاء ـ أ.ب فتيات يمنيات بأزيائهن التقليدية يعتمرن قبعات تحمل صورة صالح خلال تجمع حاشد باستاد صنعاء الاربعاء الماضي ـ أ.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات