المجلس الوطني يسجل 35 نقطة على العملية التربوية

استخلصت لجنة الثقافة والاعلام والتربية والشباب في المجلس الوطني العراقي, اثر ندوات عدة عقدتها, جملة نقاط وملاحظات على سير العملية التربوية ومعوقاتها, لخصتها فيما يأتي : 1ـ التعيينات الجديدة ساهمت في التعويض عن النقص الكبير في الملاكات, ولكن النوعية ليست بالمستوى المطلوب, 2ـ تدني المستوى العلمي في كثير من المدارس, 3ـ انخفاض دخل المعلم مع معدلات التضخم الحاصل في ظل الظروف الحالية. 4ـ عدم توفر بعض الارصدة المالية للقيام ببعض الخدمات المدرسية. 5ـ قلة موظفي الخدمات. 6ـ رغم المصاعب التي تواجه المعلم, الا ان الروح الجهادية مازالت متوفرة لدى الكثيرين منهم في اداء واجباتهم. 7ـ الرغبة المتوفرة لدى العنصر النسوي في مؤازرة التعليم والبقاء في الوظيفة. 8 ـ ترك عدد من المعلمين مدارسهم وامتهانهم مهنا اخرى. 9ـ يصرف الكثير من المعلمين اوقاتهم لتلبية متطلبات الحياة, مما يؤثر على مستوياتهم العلمية, وعلى مستوى تلامذتهم. 10ـ ممارسة عدد غير قليل من المعلمين والمعلمات التدريس الخصوصي لتلاميذهم. 11ـ وجود نخبة من المعلمين الجامعيين وخريجي المعاهد يسهم في رفع المستوى العلمي بشكل جيد. 12ـ ارتفاع نسبة غياب المعلمين من مدارسهم باجازات أو بدونها. 13ـ وجود عدد من التلاميذ والتلميذات بعمر يزيد على 14 سنة, سيما في المدارس المختلطة, يخلق مشاكل ويعقد الامور في بعض المدارس. 14ـ عدم توفر الاجواء الصحية والرعاية الصحية لكثير من المدارس. 15ـ اهتزاز ملاكات كثير من المدارس جراء التنقلات غير المستقرة, وكذلك الدمج الحاصل بين شعب الصف الواحد. 16ـ قلة فاعلية جهاز الاشراف التربوي بسبب قلة التخصصات المالية أو عدم صرفها. 17ـ هناك الكثير من المدارس تفتقر إلى ادنى المستويات من المستلزمات التربوية والخدمية. 18ـ ضعف في كثير من القادة الاداريين المختارين. 19ـ قلة زيارة بعض المسؤولين التربويين للمدارس والتعرف على مشكلاتها والعمل على حلها. 20ـ ازمة الابنية المدرسية والاختناقات الحاصلة في الازدواج مع نفسها أو مع بعضها. 21ـ عدم توفر كثير من الوسائل التعليمية في كثير من المدارس. 22ـ حاجة بعض المدارس إلى الترميم والصيانة. 23ـ بعض المناهج والكتب تحتاج إلى مراجعة وتنقيح. 24ـ الزيادة الحاصلة في مشكلات بعض التلاميذ ومعاناتهم في كثير من المدارس. 25ـ زيادة عدد المتسربين من المدارس سنويا. 26ـ ارتفاع نسب غياب التلاميذ من مدارسهم. 27ـ عدم الاهتمام بالبطاقة المدرسية. 28ـ صعوبة نقل الكتب والمستلزمات الدراسية إلى بعض المدارس قبل بدء الدراسة. 29ـ المعاناة المادية للمعلم. 30ـ جمع المبالغ مازال متفشيا في بعض المدارس. 31ـ الحوافز غير كافية للفئات المشمولة بها. 32ـ نصاب المعلم مازال مرتفعا من المواد التي بعهدته. 33ـ اجور المحاضرات متدنية ولا تصرف محاضرات المعلم في الوقت المحدد. 34ـ انعدام الحوانيت المدرسية في كثير من المدارس. 35ـ قلة أو انعدام نثرية المدرسة. المقترحات 1ـ دراسة الحالة المعاشية للمعلم ومعالجة رفع مستواه المادي. 2ـ رفد المدارس الابتدائية بالمعلمين الجامعيين. 3ـ رفع مستوى اجور المحاضرة في المدارس الابتدائية إلى مستوى المدارس الثانوية. 4ـ توفير السكن لمعلمي الريف والمناطق النائية أو شمولهم ببدل السكن. 5ـ التوسع في نظام الحوافز للمعلمين. 6ـ تجاوز حدود العلاوات ومخصصات الزوجية والاولاد. 7ـ توفير بعض الخدمات للمعلمين من المنتوجات المحلية. أو من خلال الجمعيات الاستهلاكية. 8ـ الاهتمام بالجانب التربوي والتركيز على التوعية الوطنية. 9ـ مراعاة ظروف بعض المعلمين المادية من خلال صندوق التكافل الاجتماعي مع دعم الدولة لهم. 10ـ اعادة النظر في الامتحانات الوزارية, وجعل النجاح مقتصرا على الامتحان الوزاري. 11ـ اعادة النظر في قراءة الصف الاول, واعتماد القراءة الخلدونية. 12ـ الاكثار من الدورات التأهيلية وصرف مكافآت مجزية ومشجعة للدارسين من المعلمين في الدورات التطويرية. 13ـ دعم وتطوير الحوانيت المدرسية. 14ـ ادامة الصلة مع الاباء والامهات عن طريق عقد مجالس الاباء والمعلمين مع مراعاة حضورهم, والاتصال باولياء امور التلاميذ للتعرف على مشكلات ابنائهم. 15ـ زيادة فاعلية وكفاءة دورات التقوية والدورات التربوية. 16ـ الاكثار من الدورات التربوية للجامعيين وخريجي المعاهد لرفد المدارس بمعلمين جدد اكفاء. 17ـ تكثيف الزيارات للمدارس من المسؤولين التربويين والمنظمات النسوية والحزبية ومجالس الشعب لدعم العمل التربوي. 18ـ اجراء دراسة مستفيضة لاسباب ترك المعلمين لمهنتهم. 19ـ زيادة التوعية والارشاد واصدار التشريعات لدرء ظاهرة التدريس الخصوصي الاجباري لتلامذة الصفين الخامس والسادس. 20ـ نقل التلاميذ الذكور أو الاناث الذين تتجاوز اعمارهم 14 سنة من المدارس المختلطة إلى مدارس غير مختلطة. 21ـ الاكثار من الرعاية الصحية والتوعية الصحية, والايعاز للاطباء في الطب المدرسي لاجراء مسح على تلامذة المدارس, لكشف الامراض المتفشية ومعالجتها. 22ـ زيادة فاعلية جهاز الاشراف التربوي باختيار المشرفين الاكفاء. 23ـ اختيار الادارات وفق اسس ومعايير تربوية وممن تتصف فيهم القيادة التربوية. 24ـ توفير الكتب والقرطاسية واللوازم الدراسية قبل بدء العام الدراسي. 25ـ تقليل نصاب المعلم من الدروس التي بعهدته. 16ـ التعاون مع الادارات المحلية لتسهيل وصول المعلمين إلى مدارسهم في المناطق الريفية أو النائية. 27ـ منع جمع التبرعات والمبالغ من اولياء امور التلاميذ. بغداد ـ البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات