لجنة تفاهم ابريل تجتمع في الناقورة، غارات اسرائيلية على الجنوب ومقتل عميلين

لقي اثنان من افراد جيش لبنان الجنوبي العميل لاسرائيل مصرعهما وجرح اخر في عملية تفجير للمقاومة فيما شنت الطائرات الاسرائيلية غارات جوية مكثفة على قرى الجنوب وتزامن هذا التصعيد مع اجتماع للجنة تفاهم ابريل في الناقورة حيث تم بحث شكاوى اسرائيلية ولبنانية.وذكرت مصادر الشرطة اللبنانية ان اثنين من افراد جيش لبنان الجنوبي الموالي لاسرائيل قتلا امس وجرح اخر عندما فجرت المقاومة قنبلة على احدى الطرق داخل الشريط المحتل . وقالت المصادر أن القنبلة انفجرت بالقرب من موقع كفر حونا في القطاع الاوسط من الشريط الذي تحتله إسرائيل. وقد أعلن حزب الله مسؤوليته عن الحادث. وكانت مصادر الشرطة قد ذكرت في وقت سابق أن الطائرات الحربية الاسرائيلية أغارت في وقت مبكر امس على مناطق على مشارف الشريط الحدودي الذي تحتله إسرائيل. وقالت المصادر أن طائرتين أطلقتا ثلاثة صواريخ جو-أرض على الاقل على تلة بالقرب من قرية اللوزية في إقليم التفاح. وأضافت المصادر أنه لم ترد تقارير فورية عن وقوع إصابات. وذكرت الشرطة أن أكثر من 50 قنبلة مسمارية سقطت امس على قرية يحمور بالقرب من مدينة النبطية مما أدى إلى إيقاع أضرار في ثلاث سيارات والعديد من المنازل. وجاءت هذه المستجدات قبل ساعات من عقد مجموعة المراقبة المنبثقة عن تفاهم ابريل بين لبنان واسرائيل اجتماع قبل ظهر امس فى مقر قيادة قوات الطوارىء الدولية فى الناقورة على الحدود اللبنانية الدولية مع اسرائيل. وقالت مصادر اللجنة ان المجموعة بحثت فى عدد من الشكاوى تقدمت بها الحكومة اللبنانية ضد اسرائيل تتعلق بجرح مواطن فى القصف الاسرائيلى على البقاع الغربى وعلى قرى عدة فى القطاعين الاوسط والغربى من جنوب لبنان وتضرر عدد من المنازل نتيجة القصف. كما بحثت المجموعة فى عدد من الشكاوى الاسرائيلية على خلفية قصف رجال المقاومة المواقع الاسرائيلية داخل المنطقة المحتلة من اماكن مأهولة. ـ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات