اتهمت بالخيانة بعد لقاء فلسطيني، وزيرة الاستيعاب تخطط لتوطين،150ألف مهاجر من يهود روسيا

بدأت وزارة الاستيعاب الاسرائيلية بالاستعداد لاستيعاب150الف مهاجر جديد من مجموعة الدول المستقلة عن الاتحاد السوفييتي السابق.وقالت صحيفة (معاريف) العبرية ان يولي تامير وزيرة الاستيعاب وجهت تعليمات باعداد مخططات لاستيعاب150الف مهاجر جديد خلال العام المقبل في اعقاب تقرير قدمه تسفي ميجن رئيس مكتب العلاقات الاسرائيلي نتيف المسؤول عن العلاقات مع جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق يتضمن صورة سوداوية . واكدت تامير لصحيفة (معاريف) ان وزارتها تستعد فعلا لاحتمالات استئناف الهجرة على نطاق واسع كما حدث في مطلع سنوات التسعينات. وقالت وزيرة الاستيعاب: الاوضاع في روسيا غير مستقرة وخطيرة ويجب علينا الاستعداد لاحتمالات ازدياد كبير ومفاجئ بعدد المهاجرين. هذا وتنوي تامير التوجه بعد حوالي شهر الى روسيا لعقد لقاءات مع رؤساء الجالية اليهودية وزيارة مؤسسات الوكالة اليهودية في موسكو ومكتب العلاقات ومسؤولين روس ذلك بناء على دعوة من السفير الروسي في اسرائيل. ووجه اليمين الاسرائيلي المتطرف انتقادات شديدة لتامير في اعقاب اللقاء الذي عقدته قبل اسبوعين مع ناصر عكاشة مدير عام وزارة العمل الفلسطيني الذي طالبها بعرض مقترحات بخصوص اعادة اللاجئين الفلسطينيين. وكشفت اذاعة الجيش الاسرائيلي النقاب عن هذا اللقاء يوم الجمعة الماضية. وعقب عضو الكنيست ميخائيل كلاينر (الاتحاد الوطني) على هذا اللقاء متهما وزيرة الاستيعاب بالخيانة وطالب بإقالتها. وقال كلاينر: ما الذي يمكن ان نقوله لو التقى وزير الدفاع رؤساء الذراع العسكري لحركة حماس وقدم لهم معلومات؟ وانتقد عضو الكنيست يولي اولشتاين (المهاجرين) وزير الاستيعاب السابق تامير وقال: يوازي هذا اعتراف وزير اسرائيلي بحق عودة اللاجئين ومن الافضل ان تقتصر الوزيرة انشطتها على عملها. واكدت تامير بأن الحديث مع المسؤول الفلسطيني كان حول اعادة اللاجئين الى مناطق السلطة الفلسطينية وليس الى داخل الخط الاخضر وقالت: اعارض عودة اللاجئين الى دولة اسرائيل وان رد كلاينر مبالغ فيه وغير صحيح.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات