محامي الجماعات (المعتزل) : عبدالرحمن تعرض للضرب في السجون الامريكية

كشف منتصر الزيات محامي الجماعات الاسلامية المسلحة في مصر(المعتزل)عن مضايقات واستفزازات يتعرض لها الشيخ عمر عبدالرحمن الشهير بمفتى تنظيم الجهاد, داخل محبسه في الولايات المتحدة الامريكية.ونقل الزيات عن اسرة عبدالرحمن التي زارته هذا الاسبوع ان احد ضباط السجن اعتدى عليه بالضرب وان الشيخ الضرير ابدى امتعاضه من سوء المعاملة والاضطهاد الذي يلقاه , واضاف الزيات ان الشيخ ابدى موافقته على العودة الى مصر.. مقررا ان السجون المصرية افضل حالا مما يحدث في امريكا. وقال الزيات انه يجري الآن اتصالات مع الشيخ عمر عبر محاميه الامريكي رامزي كلارك لدراسة الطلب الذي يتعين على الشيخ تقديمه للموافقة على عودته الى مصر, والذي من المتوقع ان توافق عليه السلطات الامريكية منعا لتعرضها للحرج اذا ما حدث للشيخ اي مكروه. من جهة اخرى قال الزيات الذي اعلن اعتزاله مؤخرا العمل السياسي, انه بعد فترة من قرار وقف العمليات ضعفت الاشارات التي كانت تصدر من الحكومة لدفع جهود وقف العنف وندرت قرارات الافراج عن المعتقلين داخل السجون مما اوجد حالة من الاحباط في دوائر الجماعات خاصة قياداتها الموجودة داخل السجون. ثم جاءت حادثة قتل اربعة من عناصر الجماعة في الجيزة لتكون القشة التي قصمت ظهر البعير. واكد الزيات ان الجماعة الاسلامية لم تغير موقفها من العمل الحزبي ولم تزل حتى هذه اللحظة صارمة في معالجة هذه المسألة بالحظر. القاهرة ـ محي الدين سعيد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات