روسيا وكندا تتبنيان فكرة مؤتمر دولي لمكافحة الارهاب

اتفق وزير الخارجية الروسي ايجور ايفانوف ونظيره الكندي لويد اكسورثي على عقد مؤتمر دولي لمكافحة الارهاب. وبعد محادثات الوزيرين التي استغرقت اربع ساعات في اوتاوا الليلة قبل الماضية اتفقا على طرح هذه الفكرة خلال اجتماع وزراء خارجية مجموعة الدول الصناعية الثماني في نيويورك هذا الاسبوع . واضاف قائلا: نعتقد ان الوقت قد حان لعقد اجتماع قمة لمناقشة سبل مكافحة الارهاب. واضاف انه لم يتضح الموعد الذي يمكن عقد فيه مثل هذا الاجتماع الذي سيعقد على مستوى وزراء الخارجية. وقال ايفانوف ان الارهاب اصبح الآن مشكلة عالمية لايمكن معالجتها الا اذا تعاونت الدول الكبرى وصرح مسؤولون في المحادثات بان ايفانوف اتهم متطرفين بتمويل العصابات الشياشانية. وقال ايفانوف للصحفيين بعد المحادثات مع اكسورثي : ان هذه احد اخطر التحديات التي يواجهها العالم الآن ويتعين علينا الاتفاق بشكل عاجل على تحركات مشتركة لمعالجته. اتفقنا على ان نقترح عقد اجتماع خاص لوزراء خارجية مجموعة الثماني في المستقبل القريب لبحث المشكلات العالمية التي نواجهها ولمناقشة الوسيلة التي يمكن ان نطور بها تعاوننا لايجاد ردود مشتركة. واعرب اكسورثي عن اسفه للقتلى الذين سقطوا في روسيا وقال ان الوقت قد حان كي يعد المجتمع الدولي ردا اقوى بكثير للمشكلات المتزايدة التي يشكلها الارهاب. واردف قائلا للصحفيين ان الهجمات الاخيرة تؤكد بشكل واضح ان لا احد بمنأى وان المتطرفين الذين يستخدمون هذه الاساليب العنيفة يؤثرون على الجميع. كلنا نتأثر لاننا جميعا نعتمد على بعضنا البعض, ولايمكن لدولة ان تعالج ذلك بمفردها يجب ان نفعل ذلك معا. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات