حماس نقلت رسالة من عرفات الى خاتمي

اكدت مصادر فلسطينية ان الرئيس الفلسطيني ياسرعرفات سعى مجددا لفتح قنوات اتصال مع القيادة الايرانية التي تجاهلت مساعيه.وابلغت تلك المصادر والتى طلبت عدم الافصاح عن نفسها لوكالة الانباء الكويتية( كونا)ان المستشار السياسي لرئيس السلطة الفلسطينية هانى الحسن يرافقه الوزير الفلسطينى طلال الاسد من (قادة حماس سابقا) حملا خلال الاسبوع الماضى رسالة خطية من عرفات الى الرئيس الايرانى محمد خاتمى . واشارت المصادر الى ان مهمة الحسن كانت سرية مضيفة ان الحسن والاسد اجتمعا الى الرئيس خاتمى ونقلا اليه رسالة عرفات التى تضمنت طلب عرفات من ايران فتح ممثليه ايرانية فى غزة وهو ماسبق للرئيس الايرانى السابق هاشمى رفسنجانى ان رفضه بسبب معارضة ايران اتفاق اوسلو الذى ابرم بين منظمة التحرير الفلسطينية واسرائيل عام 1993. كما اوضحت المصادر ان الرسالة تطرقت الى اتفاق شرم الشيخ مع اسرائيل حول تنفيذ اتفاق (واى ريفر) والعلاقات ما بين السلطة الفلسطينية ورغبة عرفات فى العمل على توحيد الصف الفلسطينى مما يعزز قوة ومكانة السلطة فى مفاوضاتها مع اسرائيل حول التسوية الدائمة. وقالت ان عرفات اعرب عن امله فى ان تضغط ايران على قيادة حماس واقناعها بالانضمام الى السلطة الفلسطينية مما يعزز من موقف السلطة فى مفاوضات الحل النهائى. واقترح عرفات فى رسالته وفق ما ذكرته المصادر القيام بوساطة بين ايران والولايات المتحدة معربا عن امله فى ان يحصل على ضوء اخضر من القيادة الايرانية ازاء هذه الوساطة وذلك قبل ان يتوجه الى الولايات المتحدة فى اواخر الشهر الجاري. ولم تشر المصادر الى رد القيادة الايرانية على ما اشار اليه عرفات فى رسالته وقالت ان الرئيس خاتمى سيدرس اقتراح عرفات ويتشاور مع مستشاريه حولها. ـ كونا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات