اسرائيل تناشد ديزني عدم الخضوع للضغوط العربية، رابطة العالم الاسلامي تندد بمحاولات اسرائيل تزوير تاريخ القدس

نددت رابطة العالم الاسلامي بمحاولات اسرائيل المتكررة لتزوير التاريخ المتعلق بمدينة القدس الشريف مؤكدة ان مدينة القدس عربية اسلامية وفق شواهد التاريخ ووثائق القانون الدولي, فيما ناشدت اسرائيل شركة ديزني عدم الخضوع للضغوط العربية بشأن جناحها في معرض فلوريدا المقبل.وقد عبرت الرابطة عن ذلك فى بيان اصدره امينها العام الدكتور عبدالله بن صالح العبيد فى مكة المكرمة الليلة قبل الماضية تعقيبا على تمويل وزارة الخارجية الذى ستقيمه شركة ديزنى فى فلوريدا بالولايات المتحدة الامريكية. واوضح امين عام رابطة العالم الاسلامى أن اسرائيل دأبت منذ سنوات على ترويج معلومات خاطئة ومغلوطة عن نشأة مدينة القدس وتاريخها والوجود الانسانى فيها زاعمة أن العبرانيين هم بناتها وأصحابها وهذا يخالف ماورد فى وثائق التاريخ المعترف به لدى سائر الامم والشعوب كما انه يتناقض مع الوثائق التى تضمها ملفات القدس فى مجلس الامن وهيئة الامم المتحدة والمنظمات الدولية الاخرى. وقال ان اسرائيل التى فاوضت الاطراف العربية المعنية ووصلت الى اتفاقات معروفة معهم لم تتفاوض بعد على مدينة القدس وبحسب لوائح القانون الدولى يعتبر ضم القدس الى اسرائيل انتهاكا لنصوص القانون الدولى وقرارات هيئة الامم المتحدة ومجلس الامن الدولى التى تعتبر جميع الاراضى التى احتلتها اسرائيل عام 1967م أراضى عربية لايجوز لاسرائيل أن تضمها اليها أو تغير شيئا من أوضاعها. واضاف ان اسرائيل تستبق الاحداث دائما وهى اذ تعلن من طرفها عن ضم القدس فانها تريد بذلك اجبار المجتمع الدولى على الاعتراف بالواقع الذى تريده. من جهتها دعت منظمة المؤتمر الاسلامي امس الاول شركة والت ديزني الامريكية لعدم السماح لاسرائيل باقامة جناح شعاره (القدس عاصمة اسرائيل) في معرض فلوريدا وفي رسالة وجهها الامين العام لمنظمة المؤتمر الاسلامي عزالدين العراقي الى رئيس الشركة مايكل ايزنر, طلبت المنظمة (التدخل العاجل لمنع المحاولات الاسرائيلية استغلال المعرض لتزييف حقائق التاريخ حول مدينة القدس وتصويرها على انها عاصمة موحدة لاسرائيل) . واكدت المنظمة ان (هذه المشاركة فى حال حدوثها سيكون لها انعكاس سلبي على عملية السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين) . وكانت اسرائيل قد طلبت من رئيس مجموعة (ديزني) ان يقاوم ضغوطات الدول العربية بالنسبة الى المعرض المقبل في فلوريدا, وقال مدير عام وزارة الخارجية ايتان بنتزور في رسالة وجهها الى ايسنر (اننا مقتنعون ان شركة ديزني لن ترزح تحت اي ضغط سياسي موجه ضد اي دولة) . ـ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات