اسرائيل تسمح للرجل الثاني في الجبهة الشعبية بالعودة

شكك ابو علي مصطفى الرجل الثاني في الجهة الشعبية لتحرير فلسطين المعارضة بزعامة جورج حبش في الانباء التي اذاعتها اسرائيل بالسماح له بالعودة الى فلسطين قائلا انها ليست المرة الاولى التي تعلن فيها اسرائيل ذلك حيث كان هناك موافقة شكلية عام1996.ونفى ابو علي مصطفى ما قالته الاذاعة العبرية على لسان احد المصادر الاسرائيلية بأن عودته ستعزز عملية السلام مؤكدا القول انه لايعتبر ان هناك عملية سلام مادام اكثر من اربعة ملايين فلسطيني في الشتات محرومين من العودة لديارهم كما انه لايوجد عملية سلام مع بقاء الاحتلال على الارض الفلسطينية, وبدون نيل الشعب الفلسطيني لحقوقه الوطنية. واضاف ابو علي مصطفى انه سيبقى في خندق مقاومة الاحتلال كما هو خندق الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وكل المناضلين الفلسطينيين الرافضين للاذعان للمحتل. واضاف ان العودة لفلسطين هي حق لكل فلسطيني وبخصوص عودته شخصيا قال ان المكتب السياسي للجبهة الشعبية سيدرس هذا الموضوع من جميع جوانبه وسيتخذ الترتيبات اللازمة بشأنه. رام الله ـ عبدالرحيم الريماوي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات