عرفات في مؤتمر للأسرى برام الله: سنقيم الدولة وعاصمتها القدس رغم التحديات

جدد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات امس تمسك السلطة بثوابتها وعلى رأسها اقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس.وقال عرفات أمام حشد كبير من الاسرى الفلسطينيين المحررين في احتفال أقيم في مدينة رام الله ان(الدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس ستقام رغم التحديات التي نواجهها على كافة المستويات خاصة قضية القدس واللاجئين والمياه والمستوطنات والاقتصاد ).وكانت إسرائيل قد أفرجت الاسبوع الماضي عن 200 أسير فلسطيني وفقا لاتفاق واي 2 الذي تم توقيعه مؤخرا في شرم الشيخ. وأضاف عرفات أنه (لا يوجد بيننا من يتخلى عن ثوابتنا الوطنية إطلاقا وان هذه الثوابت هي حياتنا ومستقبلنا ومستقبل أولادنا).وتأتي تصريحات عرفات بعد يومين على بدء المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية حول الوضع النهائي والتي ترافقت انطلاقتها مع تصريحات متشددة من كلا الجانبين خاصة فيما يتعلق بالقدس واللاجئين والمستوطنات. ويذكر أن إسرائيل ترفض قطعيا التنازل عن القدس الشرقية التي احتلتها عام 1967 وتعتبرها جزءا لا يتجزأ من (القدس الكبرى) و(عاصمتها الابدية) بينما يصر الجانب الفلسطيني على اعتبار القدس الشرقية عاصمة دولته المستقبلية. ـ د.ب.ا عرفات يتلقى قبلة من أسير محرر ـ ا.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات