الروابدة يطلع البرلمان اليوم على أسرار اغلاق مكاتب حماس

يعقد رئيس الوزراء الاردني عبدالرؤوف الروابدة لقاء مغلقا مع أعضاء مجلس النواب الاردني(80 عضوا)اليوم الخميس لكشف أسرار اغلاق مكاتب حماس في الأردن.وسيعقد اللقاء في قاعة الصور في مجلس النواب الاردني,وسيكشف رئيس الوزراء الاردني خلال اللقاء معلومات خطيرة عن اتصالات رصدتها السلطات الاردنية حول عمليات عسكرية تنوي حماس تنفيذها, مما كان سوف يسبب زجا للاردن واحراجا له , بالاضافة الى معلومات حول النشاطات المالية لحركة حماس في الاردن, واستخدام الساحة الاردنية كمحطة ترانزيت مالية يتم عبرها تحويل الاموال الى داخل فلسطين, بالاضافة الى معلومات عن الوثائق التي حصلت عليها السلطات الاردنية خلال تفتيش هذه المكاتب, وسيعرض رئيس الوزراء الاردني العوامل السياسية التي أدت الى اتخاذ هذا القرار, وتأكيد الاردن على عدم وجود صفقة حالية لاستقبال قادة حماس مرة ثانية في الاردن. وقال نواب اردنيون بارزون لـ (البيان) انهم يعتزمون اثارة الجزء المتعلق بكون هذه القيادات أردنية, مما يثير التساؤلات حول هل يجوز للحكومة منع أي مواطن من العودة الى بلده, خصوصا ان حماس تلقت نصيحة اردنية عبر (الاخوان المسلمين) بعدم عودة القيادات الى الاردن, ويقول هؤلاء النواب ان من حق هذه القيادات العودة الى بلادهم حتى لو أدى ذلك الى دخولهم السجن, دون ان يفسر ذلك بنية الحركة احراج الاردن عبر وضعه في اطار الذي يلقي القبض على هذه القيادات ويقودها الى السجن. على الصعيد ذاته, تستعد لجنة فلسطين في مجلس النواب الاردني لاظهار موقف موحد خلال اللقاء مع الرئيس الروابدة, فيما أجرى نواب المعارضة اتصالات أمس الاربعاء لتحديد مطالبهم من رئيس الحكومة الاردنية. وعلمت (البيان) ان السلطات الاردنية لامت بشدة وللمرة الثانية على التوالي قيادة جماعة الاخوان المسلمين في عمّـان على ما اعتبرته السلطات الاردنية تحريضا للناس وللقواعد التنظيمية والشعبية لجماعة الاخوان المسلمين, عبر اقامة المهرجانات التضامنية مع (حماس) , وهي المهرجانات التي يعتزم رئيس الحكومة الاردنية تأكيد منعها بتاتا لتأثيراتها على الامن الداخلي الاردني. وعلمت (البيان) ان قيادة حماس طرحت خيار توسيط السوريين لدى القيادة الاردنية من أجل ايجاد مخرج لهذه الازمة, ولايزال هذا الأمر قيد البحث, في حين أشعل محمد نزال الممثل الرسمي لحركة حماس في الاردن, المتواري عن الانظار أزمة جديدة وتصعيدا غير متوقع حين نشر مقالا في احدى الصحف الاردنية اتهم فيه الحكومة الاردنية بالخضوع للاشتراطات الامريكية والصهيونية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات