التحذير تتلوه اجراءات تكليف عبدالمجيد اجراء اتصالات مع والت ديزني

قرر وزراء الخارجية العرب تشكيل لجنة لزيارة المعرض الذى ستقيمه شركة والت ديزنى الامريكية ويقام خلاله جناح اسرائيلى تحت عنوان (القدس عاصمة اسرائيل) وتضم اللجنة رئيس بعثة الجامعة فى واشنطن وممثلا عن المنظمات العربية والاسلامية الامريكية وممثلين عن فلسطين ودولة الامارات العربية المتحدة والمغرب لتقوم باجراء الاتصالات اللازمة مع شركة والت ديزنى لضمان عدم استغلال اسرائيل المعرض الذى تقيمه الشركة لاغراض سياسية والتأكد من ان الفيلم الاسرائيلى المقرر عرضه اثناء فترة المعرض حول القدس لا يمس الحقوق القانونية والتاريخية الفلسطينية والعربية والاسلامية والمسيحية فى مدينة القدس. كما قرر الوزراء فى حال عدم التزام الشركة بالقرار فان الدول العربية ستتخذ الاجراءات اللازمة المناسبة لمواجهة الموقف. وكلف المجلس الامين العام للجامعة بالقيام باجراء الاتصالات اللازمة بالتنسيق مع المنظمات العربية الاسلامية الامريكية مع الشركة لتوضيح مدى خطورة موقفها على قضية القدس وابلاغ نتائج اتصالاته للدول الاعضاء فى الجامعة. وفي وقت سابق الليلة قبل الماضية قال وزير الخارجية المصري عمرو موسى للصحفيين لدى خروجه من جلسة مغلقة في ساعة متأخرة امس (لن نقبل اي اشارة للقدس على انها عاصمة لاسرائيل. القدس واحدة من القضايا التي تنبغي مناقشتها على طاولة المفاوضات بين الفلسطينيين واسرائيل) . وقال ردا على سؤال عما اذا كانت الجامعة العربية وجهت تحذيرا لديزني (المسألة ليست مسألة تحذير بل موقف متعلق بمثل هذا الوضع. وسيكون ذلك محل نقاش معهم) . واكد موسى على انه (لا يمكننا قبول شيء يحدد مسبقا ما يتعين تحديده من خلال المفاوضات) . وفي هذا السياق قال فاروق القدومي رئيس الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية الذي مثل فلسطين في الجامعة العربية (كان هناك قرار حاسم وجاد بالنسبة لوالت ديزني. ولكن كانت هناك رسالة من ديزني يريدون ان نتفاهم) . واضاف بعد خروجه من الجلسة نفسها (لكن كان قرار الجامعة واضحا بأنها ستتخذ اجراءات اذا لم تغير (ديزني) ما ذكر بشأن الجناح الاسرائيلي من ان القدس عاصمة اسرائيل) . ومن ناحية ثانية ذكرت مصادر بالجامعة العربية امس أن الوزراء وافقوا على مشروع قرار ينص على (تشكيل لجنة لزيارة المعرض قبل افتتاحه تتكون من رئيس بعثة الجامعة في واشنطن وممثل عن المنظمات العربية والاسلامية الامريكية وممثل عن دولة فلسطين) . وستجري اللجنة الاتصالات اللازمة مع شركة والت ديزني (لضمان عدم استغلال) اسرائيل المعرض الذي ستقيمه الشركة تحت عنوان (القرية الالفية) لاغراض سياسية والتأكد من ان الفيلم الاسرائيلي حول القدس لا يمس الحقوق القانونية والتاريخية الفلسطينية والعربية والاسلامية والمسيحية في مدينة القدس. واكد الوزراء انه في حالة عدم التزام الشركة بقرار اللجنة (فان ذلك يعني انها تساعد في انتهاك قرارات الشرعية الدولية الخاصة بمدينة القدس ووضعيتها باعتبارها احدى قضايا مفاوضات الوضع النهائي وتساهم في الاخلال بشروط ومرجعية عملية السلام الشامل والدائم مما سيدفع الدول العربية ان تتخذ الاجراءات اللازمة والمناسبة لمواجهة الموقف) . وفي الاسبوع الماضي دعت المنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة (ايسيسكو) الدول الاعضاء فيها الى التحرك لمنع اسرائيل من اقامة المعرض فيما وصفته بأنه امر (مستفز بشكل صارخ لمشاعر العرب والمسلمين) . واثارت الامارات العربية المتحدة هذا الامر وهددت بمقاطعة جميع منتجات والت ديزني اذا اقيم المعرض في صورته الحالية. ـ رويترز ـ وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات