مسقط تدعو لترتيب واعداد جيدين لأي قمة عربية

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية بسلطنة عمان يوسف بن علوي بن عبدالله ضرورة التمهيد والتخطيط لعقد اي قمة عربية والا فانها لن تحقق الآمال . وعبر بن علوي في حديث لصحيفة (عكاظ) السعودية نشرته أمس عن تأييد ومساندة سلطنة عمان لكل ما يتفق عليه العرب وان ليس لدى عمان اي توجه او طريقة معينة للتمهيد لانعقاد القمة العربية. وشدد على ان اي قمة عربية لابد ان يكون قد مهد لها وخطط لها لكي يتمكن القادة والزعماء العرب من اتخاذ المواقف والقرارات التى تخدم مصلحة الدول العربية وشعوبها. واضاف ان الاتفاق الجماعي هو اساس لانعقاد اي قمة عربية, مشيرا الى ان الظروف والترتيبات يجب ان تكون مناسبة ومواتية باتفاق الجميع والا فان القمة العربية لن تحقق الامال والتوافق العربي على مواقف وسياسات واحدة. وعن اتفاق شرم الشيخ للسلام الذي وقعته السلطة الفلسطينية واسرائيل السبت الماضي في مصر اكد الوزير العماني مساندة بلاده وتأييدها وترحيبها لكل ما يؤدي الى دعم عملية السلام ودعم عودة الحقوق الفلسطينية وكل ما يقرب الى قيام الدولة الفلسطينية والى تحقيق سلام دائم واستقرار للمنطقة. وتوقع يوسف بن علوى ان يكون اتفاق واي ريفر 2 مخاضا صحيحا بعد الاحباطات الماضية التى سببتها الحكومة الاسرائيلية السابقة, مشيرا الى ان السلطنة ستساند كل عمل يهدف لدعم مسيرة السلام وعلى كافة مسارات المفاوضات العربية والاسرائيلية. ويأتي هذا الحديث قبيل موعد زيارة السلطان قابوس بن سعيد الى المملكة العربية السعودية المقررة اليوم الثلاثاء بعد ختام زيارة الى مصر وقبيل القمة العمانية السعودية المرتقبة في جدة. ومن المنتظر ان يجري نائب خادم الحرمين الشريفين الامير عبدالله بن عبدالعزيز محادثات رسمية مع السلطان قابوس تتناول العلاقات المتينة بين البلدين وتطورات الاوضاع في المنطقة والمستجدات الاقليمية والدولية الراهنة. ـ كونا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات