خمسة عشرة قتيلاً وجريحاً حصيلة مواجهات قبلية بالصومال

ذكر شهود عيان في مقديشو أمس ان سبعة أشخاص بينهم مدنيان قتلوا أمس وأصيب ثمانية آخرون بجروح أمس الأول في جيوهار شمال العاصمة مقديشو وذلك في مواجهات دارت بين فصيلين من قبيلة ابجال الرئيسية التي ينتمي اليها علي مهدي محمد . وقال شهود عيان في مسرح المعارك تم الاتصال بهم هاتفيا, أن القتال اندلع عقب صلاة الجمعة وزادت حدته خلال ساعات بعد الظهر. وقد شارك في القتال قرابة 100 مقاتل من عشيرة داود التي ينتمي لها قائد الميليشيا موسى سودي يالاحاو ومثلهم من عشيرة جالماح. وأشار شهود العيان الى ان القتال اندلع عندما اعترض رجال ميليشيا من عشيرة جالماح رجال ميليشيا مسلحين من عشيرة داود ترافقهم قافلة من شاحنات أمام حاجز طرق غير قانوني عند مدخل بلدة جوهار. ويزعم ان رجال ميليشيا جالماح طلبوا رسوما مالية على كل شاحنة في القافلة, وهو مطلب رفضه رجال ميليشيا داود الذين كانوا هم أنفسهم قد تقاضوا مبالغ كبيرة مقابل تأمين الشاحنات. وحدث تبادل لاطلاق النار وتصاعد القتال بوصول المزيد من رجال الميليشيا من مقديشيو لدعم الجانبين. وقال الشهود ان كبار السن في البلدة فشلوا في اقناع الجانبين بوقف القتال. وخمد القتال في المساء ولكن الوضع في البلدة استمر في التوتر حتى أمس. ـ د.ب.أ ـ أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات