المغرب والبرتغال يسعيان لتفعيل التعاون الأوروبي المتوسطي

تبدأ غدا الاثنين بمدينة طنجة (شمال) أعمال اللجنة العليا المغربية ـ البرتغالية برئاسة رئيس الوزراء المغربي عبد الرحمن اليوسفي ونظيره البرتغالي انطونيو جوتيريس . وذكرت صحيفة (الاتحاد الاشتراكي) الناطقة بلسان حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية الذي يتزعمه اليوسفي ان الدورة المقبلة (تستمد أهميتها من كون البلدين يسعيان معا إلى تحسين العلاقات الاقتصادية القائمة بينهما والارتقاء بها إلى المستوى الذي يعكس العلاقات السياسية والتاريخية المتميزة, واقرار تعاون مثمر يخدم المصالح الحيوية للبلدين) , مؤكدة إرادة البلدين المشتركة على (تفعيل مسلسل برشلونة الأورو ـ متوسطي) . ولاحظت الصحيفة ضعف المبادلات التجارية بين البلدين, إذ بلغ مجموع واردات المغرب من البرتغال العام الماضي حوالي 684.7 مليون درهم أي ما يعادل حوالي 0.17% من مجموع الواردات المغربية, في حين بلغت صادرات المغرب خلال الفترة نفسها 413.1 مليون درهم وهو ما يعادل نحو 0.3% من مجموع الصادرات المغربية. ويشار إلى ان الدورة السابقة للجنة التي عقدت بمدينة ايفورا البرتغالية في نوفمبر 1998 اسفرت عن تأسيس مجلس شراكة اقتصادي بين البلدين للزيادة في حجم الاستثمارات, كما تم الاتفاق على تدعيم الدور الاستثماري الذي تقوم به 40 شركة برتغالية عاملة بالمغرب مع اعتماد خطين ماليين في شكل قروض بشروط ميسرة تصل قيمتها الاجمالية إلى 210 ملايين دولار. الرباط ـ رضا الأعرجي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات