المقاومة ترد على الاعتداءات الاسرائيلية بسلسلة عمليات،الحص: نأمل تحديد موعد استئناف المفاوضات خلال جولة اولبرايت

اعرب رئيس الوزراء اللبناني سليم الحص عن امله في ان تسفر جولة وزيرة الخارجية الامريكية مادلين اولبرايت عن تحديد مواعيد لاستئناف المفاوضات على المسارين السوري، اللبناني فيما اكدت دمشق ان التصعيد العسكري الاسرائيلي بجنوب لبنان يهدف للتشويش على هذه الزيارة والمتمثل في استمرار القصف المدفعي لمناطق الجنوب الامر الذي ردت عليه المقاومة بسلسلة عمليات واعلان استشهاد احد عناصرها متأثراً بجروح سابقة. وقال الحص بعد لقائه السفير الامريكي في بيروت ديفيد ساترفيلد نحن نتمنى ان تساهم هذه الجولة في تسهيل عملية استئناف المفاوضات في وقت قريب.. ولو اننا ننظر بحذر لاحتمالات حصول ذلك نظرا للتعنت الاسرائيلى المستمر وهو ماتشهد به المماطلة الاسرائيلية في تنفيذ اتفاقات معقودة سابقا مثل اوسلو وواي ريفر) . من جهة اخرى ذكرت مصادر حكومية لبنانية لكونا ان السفير الامريكي اطلع الحص على نتائج جولة اولبرايت. واضافت ان ساترفيلد والحص بحثا في امكانية زيارة اولبرايت الى لبنان والترتيبات التي يمكن ان تتخذ في حال تمت هذه الزيارة. صحيفة (الثورة) السورية من جهتها اكدت اختيار حكومة ايهود باراك التوقيت الذي يتزامن مع بدء جولة اولبرايت في المنطقة لتصعيد عدوانها على لبنان لم يأت مصادفة انما يتدرج في سياق ترتيبات مسبقة للتشويش على زيارتها وافشال مهمتها. وقالت الصحيفة في تعليقها امس ان هذا التصعيد العدوانى يهدف الى اعادة خلط الاوراق من جديد وارباك مساعى امريكا التي لا تخفي حكومة باراك رغبتها في اقصائها من دورها وتعهداتها تجاه السلام ولو لحين لاتجاه تقليص المسافة الزمنية التي تفصل عن انتخابات الرئاسة الامريكية. وأوضحت انه لتحقيق السلام المنشود لايكفي ان تبذل الولايات المتحدة مافي وسعها لتحقيقه كما وعدت اولبرايت اذ لابد من العمل الضاغط على الحكومة الاسرائيلية لحملها على الالتزام بتأسيس السلام مستفيدة من قوة التأثير الامريكية على السياسة الاسرائيلية. و أضافت ان من يقول ان امريكا غير قادرة على الضغط على اسرائيل يكون مخطئا لان امريكا لم تكن يوما حاسمة في الضغط عليها وعندما يكون الموقف الامريكي جادا نعلم جميعا ان اسرائيل لاتستطيع ان نقول لا. والى ذلك واصلت قوات الاحتلال الاسرائيلى اعتداءاتها البرية على القرى والبلدات المجاورة للشريط الحدودى المحتل في القطاعات الثلاثة الاوسط والغربى والشرقى من جنوب لبنان. وذكرت المصادر الامنية من القطاع الغربى أن قوات الاحتلال الاسرائيلى قصفت بالمدفعية الثقيلة صباح امس من مواقعها في يارون محيط بلدة زيقين وجبال البطم ومنطقة جب سويد وترافق ذلك مع عمليات تمشيط بالأسلحة الرشاشة استهدفت عددا من القرى في القطاع الغربى من جنوب لبنان. وقالت المصادر الامنية من القطاع الشرقى أن قوات الاحتلال الاسرائيلى أطلقت نيران رشاشاتها منتصف الليلة الماضية باتجاه قاطع ميمس والطريق التي تربطها بمرج الزهور في منطقة حاصبيا وترافق ذلك مع اطلاق عشرات القنابل المضيئة في أجواء معبر زمريا. وأضافت المصادر من القطاع الاوسط أن قوات الاحتلال قصفت بعد منتصف الليلة الماضية بالمدفعية الثقيلة من عيارى 155 و120 ملم مرتفعات اقليم التفاح وضواحى اللويزة ومزرعة عقماتا وأحراش سجد وترافق ذلك مع تحليق الطائرات الهليوكوبتر الاسرائيلية حيث أطلقت عددا من القنابل المضيئة في أجواء المناطق المستهدفة بالقصف وأدى ذلك الى وقوع أضرار مادية. واعلنت المقاومة الوطنيه اللبنانية ان مجموعات رجال المقاومة ردوا على الاعتداءات الاسرائيلية وقامت مجموعة منها منتصف الليلة قبل الماضية بمهاجمة موقع قوات الاحتلال في السويداء مستخدمة الاسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية وحققت فيه اصابات مؤكدة. وقال بيان للمقاومة اصدرته صباح امس ان مجموعة ثانية نصبت كمينا لقافلة عسكرية كانت تحاول دخول موقع الاحتلال في بئر كلاب واستهدفتها المجموعة بالاسلحة الصاروخية المباشرة وحققت فيها اصابات مباشره. من ناحية ثانية نعت المقاومة الوطنيه اللبنانيه احد مقاوميها الشهيد حسن قاسم عقيل الذي قضى متأثرا بجراحه التي اصيب بها خلال قيامه بواجبه في مواجهة قوات الاحتلال. واشارت المقاومة في بيانها ان الشهيد عقيل من مواليد بلدة الجبين عام 1970 متزوج وله ولدان وشارك في العديد من العمليات العسكرية ضد قوات الاحتلال في جنوب لبنان وسيشيع جثمانه امس. ـ وكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات