حمد بن خليفة أكد التزام بلاده بالاقتصاد الحر: قطر واليابان تدعوان لوحدة العراق والتزام بغداد بالقرارات الدولية

أكدت اليابان وقطر في بيان مشترك بختام زيارة أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني لطوكيو ضرورة التزام العراق بالقرارات الدولية وحرصهما على وحدة الاراضي العراقية . وكان الأمير القطري أعرب عن دعمه لحصول اليابان على مقعد في مجلس الأمن الدولي وتمسكه بالاقتصاد الحر, فيما أشادت طوكيو ببدء مسيرة المشاركة الشعبية في الحياة السياسية القطرية. وأكد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني ان قطر تعمل جادة على تعزيز المشاركة الشعبية والارتقاء بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية لما فيه خير البلاد وشعبها واجيالها. وجدد في الكلمة التي ألقاها خلال العشاء الذي أقيم تكريما له والوفد المرافق بمقر مجلس الوزراء الياباني تمسك قطر بمبادىء الاقتصاد الحر وبأهمية التطور والتنمية والتقدم الاقتصادي والاجتماعي كوسيلة مثلى لتوفير الازدهار والرخاء. وأشاد بالانسجام في وجهات النظر بين قطر واليابان في مختلف المجالات الاقتصادية والسياسية, مؤكدا على أهمية تعزيز التعاون بين البلدين وتأييد قطر المستمر لاستحقاق اليابان في تبوؤ مقعد دائم في مجلس الأمن الدولي. من جانبه أشاد كيزو اوبوتشي رئيس وزراء اليابان بالقيادة القطرية خاصة في تشجيع التنمية الصناعية وتنويع مصادر الاقتصاد الوطني بالاضافة الى التوجه الديمقراطي. وقال اوبوتشي ان قطر تمثل الشريك التجاري المهم لليابان وخاصة في المجال الاقتصادي, مشيرا الى ان زيارة أميرها لليابان تكتسب أهمية خاصة نحو تقوية العلاقات بين بلاده وقطر. وكان الامبراطور اكوهيتو امبراطور اليابان استقبل في القصر الامبراطوري أمس الأول أمير قطر حيث جرى استعراض عام للعلاقات التي تربط البلدين الصديقين. كما استقبل ولي عهد اليابان الامير ناروهيتو والاميرة ماساكو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني. وأعربت قطر واليابان في بيان مشترك صدر في ختام زيارة الشيخ حمد عن ارتياحهما للمستوى الراهن للعلاقات الثنائية, وأكدا عزمهما المشترك نحو تطوير الروابط الثنائية من خلال تعزيز الحوار والتعاون على كافة المستويات على أساس ميثاق الأمم المتحدة ومن خلال المساهمة في دعم الأمن والسلم الدوليين. وأعرب الجانب الياباني عن ترحيبه بالخطوات الديمقراطية التي اتخذتها دولة قطر, واعتبر الانتخابات البلدية المركزية فيها جهدا مقدرا لتعزيز التطور الديمقراطي في المنطقة, كما أعرب الجانب الياباني عن تقديره لجهود ودور الحكومة القطرية في توثيق دعائم الأمن والاستقرار في منطقة الخليج. وعبر الجانبان عن قلقهما حيال الوضع في العراق, ودعيا الحكومة العراقية الى الالتزام بكافة قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة, وعبرا عن التزامهما بسيادة واستقلال العراق ووحدة أراضيه. كما عبر الجانبان عن تعاطفهما مع محنة الشعب العراقي من جراء العقوبات المفروضة عليه, وأكدا أهمية استمرار المساعدات الانسانية للشعب العراقي, وأبدى الجانبان قلقهما العميق بالنسبة لتعثر مسيرة السلام في الشرق الأوسط. وفي الوقت الذي أكدا فيه على أهمية تحقيق سلام عادل وشامل ودائم في الشرق الأوسط قائم على مبدأ الارض مقابل السلام وعلى أساس قرارات مجلس الأمن, دعيا الى تنفيذ كافة الاتفاقيات وبكل اخلاص واستئناف العملية السلمية. ــ ق.ن.أ

طباعة Email