واشنطن تسعى لحظر النفط على بلجراد وموسكو تتهم الناتو بتدمير اقتصاد الصرب

أ كدت الصحف الأمريكية الصادرة أمس ان الولايات المتحدة تحث الناتو على وضع خطط لفرض قيود على تصدير النفط الى يوغسلافيا عبر بحر الادرياتيكي فيما اتهم ايجور سيرجييف وزير الدفاع الروسي الاطلسي بتدمير اقتصاد يوغسلافيا . ونقلت صحيفة لوس انجلوس تايمز عن مادلين اولبرايت وزيرة الخارجية الأمريكية قولها (أننا نتحدث مع حلفائنا الان في الناتو حول اتخاذ اجراءات متشددة لتقليص كميات النفط التي تصل الى يوغسلافيا من الخارج) . من جانبها قالت صحيفة نيويورك تايمز نقلاً عن مسؤولين عسكريين أن ويسلي كلارك قائد قوات الاطلسي يريد وقف عمليات شحن النفط الى يوغسلافيا وكان جايمي شي المتحدث باسم الحلف أكد سابقاً ان عمليات القصف المتوالية شلت قدرة بلجراد النفطية بنسبة 70% مشيراً الى أن بلجراد لا تمتلك أية قدرات لتكريره. بدوره اتهم وزير الدفاع الروسي ايجور سيرجييف أمس عمليات القصف التي يشنها حلف شمال الاطلسي بأنها تضرب (اقتصاد يوغسلافيا واهدافا مدنية وقطاع الطاقة والمصانع والاتصالات) لكنها لا تصيب الاهداف العسكرية. وقال سيرجييف الذي حضر اجتماعاً للرئيس بوريس يلتسين أن الوضع في يوغسلافيا مستمر في التعقيد. ــ الوكالات

طباعة Email