باجمال.. قرار اللجنة الدولية لحقوق الانسان بشأن اليمن ايجابي

وصف عبد القادر باجمال نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية رئيس اللجنة الوطنية العليا لحقوق الانسان في اليمن قرار اللجنة الدولية لحقوق الانسان الاخير فيما يتعلق بالوضع داخل اليمن (بانه ايجابي) وجاء بعد جهود كبيرة بذلتها القيادة اليمنية وفي المقدمة الرئيس علي عبد الله صالح الذي كان لقراره الخاص برد الاعتبار لضحايا الصراع السياسي وتكريم بعضهم كشهداء اثر كبير على قناعات دول المنظمة الدولية التي تتألف منها اللجنة الدولية لحقوق الانسان. وقال باجمال في تصريح خص به (البيان) ان 90% من محتويات الملف الدولي حول حقوق الانسان في اليمن كانت تتعلق بأحداث 13 يناير 1986م والتي جرت بالشطر الجنوبي (سابقاً) وموجات الصراع السياسي بين (نظامي التشطير) ــ قبل الوحدة ــ وما اسمته اللجنة الدولية بقضية (الاختفاء القسري) منوها ان اليمن ردت على جميع البلاغات المقدمة للجنة الدولية وغالبيتها قدمها اطراف فاعلون في احداث يناير 86م. وعن المستقبل السياسي على ضوء ما هو قائم على الخارطة الحزبية في اليمن قال عبد القادر باجمال نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية رئيس اللجنة الوطنية العليا لحقوق الانسان في اليمن ــ الحكومية ــ اننا لا نستطيع ان نكمم أفواه الآخرين ولكننا نواجه ذلك بمزيد من تكريس قيم الديمقراطية وتفعيل دور المؤسسات الدستورية وكذا تنشيط دور اللجان المتخصصة بحقوق الانسان وتنمية الوعي القانوني بحقوق وواجبات المواطن. صنعاء ــ البيان

طباعة Email