وزير الدفاع الامريكي: ميلوسيفيتش يجر اوروبا الى ظلمات حالكة

اعلن وزير الدفاع الامريكي وليام كوهين امس ان الرئيس اليوغسلافي سلوبودان ميلوسيفيتش (يجر اوروبا الى الظلمات الحالكة) وطلب من طياري حلف شمال الاطلسي المرابطين في قاعدة افيانو في ايطاليا (سحق الالة العسكرية) الصربية . وقال كوهين متوجها الى مئات العسكريين في القاعدة ان (ميلوسيفيتش كما رأيتم جميعا يجرنا الى الظلمات الحالكة حيث تسود شريعة الغاب وحيث العدالة تقتصر على رصاصة في الرقبة) . واضاف ان الصرب (يعمدون الى الاغتصاب والنهب والقتل الجماعي على مستوى لم يسبق له مثيل منذ الحرب العالمية الثانية) , مؤكدا ان الصرب يمارسون سياسة الارض المحروقة لاخفاء الدلائل على اعمالهم. وتابع يقول (انهم (الصرب) دفعوا مليون شخص الى طرقات الجحيم وفرضوا عليهم معاناة لا يمكن تصورها والان يغسل ميلوسيفيتش يديه من الدم ليقول انه الحلف الاطلسي الذي ارغمه على فعل ذلك) . واضاف الوزير الامريكي (بعد فشل (وسائل) الردع نحن نظهر الان تصميمنا على سحق آلته العسكرية لكي لا يكون قادرا على تحقيق مشاريعه) . على صعيد متصل نقلت شبكة سي ان ان الاخبارية عن كوهين قوله في مقابلة خاصة معه في قاعدة (افيانو) ان اتخاذ قرار بشأن انهاء العمليات العسكرية في يوغسلافيا يرجع الى قائد قوات الناتو الجنرال ويسلى كلارك استنادا لسير هذه العمليات ومدى تحقيقها لاهدافها. وأضاف كوهين انه بعد انتهاء الهجمات الجوية لابد من تواجد قوات برية للاستفادة من المزايا التي حققتها القوات الجوية على الارض. وأكد ان القائمين على التخطيط العسكرى في الولايات المتحدة وضعوا في اعتبارهم ان هذه العملية ربما تكون طويلة وصعبة مشيرا الى تأييد الشعب الامريكى لهذه الحملة. وذكر كوهين أنه ربما يتم ارسال طائرات اضافية للمشاركة في العمليات العسكرية في يوغسلافيا طبقا لما يعرضه الجنرال كلارك. ــ الوكالات

طباعة Email