كتلة برلمانية سودانية تتصدى لاخفاق الحكومة في تحقيق المصالحة

واصل البرلمان برئاسة عبدالعزيز شدو نائب رئيس المجلس الوطني مداولاته حول خطاب رئيس الجمهورية في مستهل الدورة, وقد فجر النواب قضايا سياسية واقتصادية واجتماعية خطيرة, فيما شهدت الجلسة انتقادات عاصفة لاداء وممارسات اجهزة الدولة . اعلن في ذروة المناقشات عن انشاء كتلة برلمانية مستقلة داخل المجلس, وقال علي حسين دوسة نائب الدائرة 73 نيالا بجنوب دارفور انه يعلن باسم مجموعة من النواب الذين لا ينتمون لأي من تنظيمات التوالي السياسي داخل قاعدة البرلمان وخارجها عن قيام كتلة برلمانية مستقلة يستهدف برنامجها تجاوز اخفاقات الحكومة وعدم جديتها في تحقيق الوفاق الوطني ومعالجة القضية الاقتصادية والمعيشية. واضاف قائلا سيكون لنا رأينا المستقل تجاه كل القضايا وندعم ايجابيات الحكومة ونقوم بتقويم سلبياتها, وان الكتلة البرلمانية المستقلة ستصدر بيانا مفصلا وستفتح الشورى والحوار المباشر مع كل التنظيمات والقوى السياسية المتوالية والمعارضة بالداخل والخارج على تحقيق الوفاق والوحدة الوطنية والاستقرار السياسي لهذا الوطن الكبير ايمانا بأن الوفاق هو المخرج الحقيقي للانقاذ. واوضح ان نواة الكتلة تضم نحو عشرين نائبا من بينهم عبدالله بابكر نائب دائرة حنتوب, وعبدالله منصور نائب دائرة الجزيرة ابا وامير الجيش احد نواب ولاية النيل الابيض, وقال ان الاتصالات المبدئية لمجموعة النواب المستقلين اكدت حرص وتمسك العديد من نواب المؤتمر الوطني الحالي بتحقيق الوفاق, كما ستعمل الكتلة البرلمانية المستقلة للشورى مع نواب جبهة الانقاذ الديمقراطية المتحدة الجنوبية وحزب الامة وكل النواب المتوالين مع التنظيمات السياسية المختلفة داخل المجلس. الخرطوم ـ البيان

طباعة Email