غازي سليمان يتحدى قرارا بمنعه من الدخول: أزمة مرشحة للتصعيد بدار المحامين السودانيين

بدأت بوادر ازمة مرشحة للتصعيد بين الاتحاد العام للمحامين السودانيين والتحالف الوطني لاسترداد الديمقراطية الذي يتزعمه غازي سليمان المحامي ويحظى بتأييد مقدر وسط المحامين المعارضين وذلك اثر قرار حرمان غازي سليمان من دخول دار المحامين لمدة ثلاثة اشهر حتى 1999/6/22م الصادر من اللجنة المركزية للاتحاد , وفي حين اكد غازي لـ (البيان) انه سيتحدى القرار ويدخل دار المحامين قال قيادى بارز بالاتحاد انهم سيمنعونه بالقوة, وسارع سليمان على الفور الى عقد مؤتمر صحفي بمكتبه في الواحدة من بعد ظهر امس (الاربعاء) قال فيه انه سيقاوم قرار اللجنة المركزية للاتحاد الذي يعبر عن ضيق الاتحاد من ندوة (الاربعاء) التي يقيمها سليمان ومناصروه ويتناولون خلالها قضايا الديمقراطية والحريات وحقوق الانسان ومنها انبثقت المجموعة السودانية لحقوق الانسان. واضاف سليمان خلال رده على اسئلة (البيان) ان (التحالف) ينسق مع قوى المعارضة لتحدى القرار وذلك بدخول دار النقابة وعقد الندوة الاسبوعية ولو اضطرهم الامر لاستخدام القوة. واضاف سليمان ان (الانقاذ) تحاور حملة السلاح وترفض الحوار مع القوى الديمقراطية التي تناهضها سلما, مبينا ان الاتحاد العام للمحامين الذي جثم على صدر المحامين السودانيين على أسنة الرماح, مؤكدا ان سلطة (الانقاذ) لاتقبل تداولا سلميا للسلطة في نقابة المحامين ولايمكنها ان تقبل تداولا سلميا على المستوى التنفيذي للدولة, وبين سليمان ان الحوار لايجدي فتيلا مع سلطة (الانقاذ) لانها لاتريد ذلك وتحتقره. وطالب سليمان الحركة النقابية السودانية استعادة صفوفها وترتيب هياكلها واشهار سيفها الفاعل: الاضراب السياسي والعصيان المدني لاشعال ثورة الشعب لاسترداد الديمقراطية والحريات. وقال سليمان: باسم المعارضة الداخلية اود ان اؤكد انه ليس هناك حوار او آلية للوفاق مع سلطة (الانقاذ) لانها نظام يفتقر للمصداقية والجدية, ويسعى الى كسب الوقت, واضاف: نحن في المعارضة الداخلية لم نعترف بأي من مؤسسات (الانقاذ) واعترافنا برئيس الجمهورية جاء لانه هو الذي قاد الانقلاب العسكري في 30 يونيو 1989 والذي اغتال الديمقراطية وادخل البلاد في هاوية لاقرار لها. وكانت اللجنة المركزية للاتحاد العام للمحامين السودانيين اصدرت قرارا يقضي بمنع غازي سليمان من دخول دار المحامين, وذلك ــ بحسب اللجنة المركزية ــ لمخالفاته (غازي) المتكررة للائحة دار المحامين, وقال عمر عبدالله الشيخ وكيل نقابة المحامين, ان الاتحاد لا اعتراض لديه على حديث غازي سليمان داخل الدار عن الديمقراطية وحقوق الانسان, واضاف في تصريحات صحفية: ان الاتحاد يشترط اخذ الاذن لاي نشاط داخل الدار, وهدد بدوره قائلا: اذا حاول غازي سليمان الدخول الى الدار وتحدى القرار فإننا سنستخدم القوة لتنفيذ قرار اللجنة المركزية للاتحاد العام للمحامين السودانيين. الخرطوم ــ محمد الاسباط

طباعة Email
تعليقات

تعليقات