EMTC

هيلاري في محاضرتها الوحيدة بالقاهرة، الاسلام الاسرع انتشارا في امريكا

اختتمت السيدة الامريكية الاولى هيلاري كلينتون امس زايارتها على مدى يومين لمزارات اسلامية ومسيحية ويهودية في مصر بالدعوة الى التسامح الديني وشددت السيدة الامريكية الاولى في المحاضرة العامة الوحيدة التي القتها بالجامعة الامريكية في القاهرة امس الثلاثاء وحضرها لفيف من الوزراء المصريين والامين العام لجامعة الدول العربية الدكتور عصمت عبدالمجيد على ضرورة محاربة العنصرية والجماعات المسيئة لحرية الاديان. مشيرة الى ان الاسلام اسرع الديانات انتشارا في الولايات المتحدة وقالت انا سعيدة لكون الاسلام هو احد اسرع الاديان انتشارا في الاوساط الامريكية مؤكدة ان البيت الابيض اصبح اكثر حرصا على مراعاة هذا النمو الاسلامي واشارت الى انها شاركت زوجها في احتفالات المسلمين بشهر رمضان المعظم هذا العام واعتبرت ان هذه المواقف تشجع على احترام الاديان والتعايش المشترك وفي لمحة سياسية هي الوحيدة التي وردت في كلمتها اشارت هيلاري الى توافق زيارتها لمصر مع مرور عشرين عاما على اتفاقية السلام بين مصر واسرائيل موضحة ان الاتفاقية كانت النبراس الذي على هديه وقعت الاردن اتفاقية السلام مع اسرائيل معربة عن املها في ان اعادة عملية السلام في الشرق الاوسط الى مسارها الطبيعي وان تتوصل جميع الاطراف الى السلام الشامل المنشود.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات