الشورى المصري يحذر من انتكاسة السلام: امريكا تتوسط لحل أزمة المياه بين الاردن واسرائيل

وسط تحذير مجلس الشورى المصري من انتكاسة السلام الاردني ـ الاسرائيلي بسبب المياه وصل الى اسرائيل خبير امريكي بناء على طلب اردني لحل هذه الازمة في وقت استقبلت الاوساط الاردنية بارتياح قرار واشنطن منح الاردن مساعدات بقيمة مليار دولار . فقد حذرت لجنة الشؤون العربية بمجلس الشوري المصري في اجتماعها امس من انتكاس عملية السلام بين الاردن واسرائيل جراء قرار الاخيرة تخفيض الحصص المائية المتفق عليها. واشارت الى خطورة هذه الاوضاع على مستقبل السلام في المنطقة وان كافة المؤشرات تؤكد ان الحرب المقبلة ستكون هي حرب المياه, بسبب ندرة موارد المياه وزيادة الاحتياجات لتختلف الدول في عملية التنمية الصناعية أو الزراعية. وقال الفريق متقاعد يوسف صبري ابو طالب عضو مجلس الشورى ووزير الدفاع السابق خلال مناقشة خلافات المياه بين مصر والاردن انه لابد من احترام اسرائيل لاتفاق وادي عربة الذي وقعته مع الاردن لتقسيم المياه, ورفض اسلوب اسرائيل الذي تمارسه على العرب بفرض سياسة الامر الواقع. وقال ان ما تنوي عليه اسرائيل مع الاردن يتنافى مع الاعراف الدولية والضمير الانساني. وقال الدكتور رفعت السعيد ان اسرائيل تسعى الى جس نبض الملك عبدالله بعد رحيل والده الملك حسين لاختبار قدرته على المقاومة. الى ذلك وصل الى اسرائيل امس خبير في شؤون المياه مبعوثا من الادارة الامريكية في محاولة لحل المشكلة التى نشبت مؤخرا بسبب نية تل ابيب تخفيض حصة الاردن من المياه. وقالت الاذاعة الاسرائيلية ان الاردن طلب من الادارة الامريكية التدخل لدى اسرائيل لحل هذه المشكلة. من جهة اخرى صرح وليم بيرنز سفير الولايات المتحدة الامريكية لدى عمان بأن بلاده ستعمل كل ما في وسعها لحل هذه المشكلة وحصول الاردن على كامل حقوقه المائية. من جهة اخرى استقبلت الاوساط الاردنية بارتياح القرار الامريكي. بمنح الاردن مليار دولار امريكي كمساعدات طارئة على مدى ثلاث سنوات, يضاف اليها مبلغ 750 مليون دولار خلال السنوات الثلاث المقبلة, ضمن خط المساعدات المقررة اساسا. عمان ـ القاهرة ـ البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات