EMTC

يلتقي قادة المعارضة اليوم، خبير استراتيجي أمريكي وصل، الخرطوم بدعوة من الحكومة

فيما وصل مراقبون بــ (مشهد جديد) من فصل الحوار السوداني ــ الأمريكي وصل الخرطوم مساء الاثنين الماضي د. دوجلاس جونستون مدير مركز الدراسات الاستراتيجية الدولي بواشنطن بدعوة من الخارجية السودانية, وفي حين لم يتسن معرفة تفاصيل لقاءات الضيف الامريكي مع المسؤولين التنفيذيين , قالت مصادر شبه رسمية لــ (البيان) ان د. جونستون سيلتقي القيادات السياسية العليا في البلاد (لم تسمها) بينما أكد لــ (البيان) غازي سليمان المحامي زعيم التحالف الوطني لاسترداد الديمقراطية (غير المعترف بها حكوميا) الناشط في المعارضة الداخلية ان د. جونستون سيلتقيه مساء اليوم (الخميس) بمنزله بحضور عدد من قيادات المعارضة الداخلية في طليعتهم أبل ألير نائب الرئيس الاسبق جعفر نميري القيادي الجنوبي الناشط في معارضة الداخل, والذي سبق ان التقى د. جونستون لدى زيارته الى واشنطن مؤخرا. وقالت مصادر في المعارضة السودانية الداخلية لــ (البيان) ان د. جونستون, المتخصص في الأديان وفض النزاعات, يسعى الى عقد لقاءات مع قيادات المعارضة الداخلية, وأكدت المصادر, التي فضلت عدم كشف هويتها ان جونستون سيلتقي عددا من قيادات المجتمع المدني المعارضين بمنزل غازي سليمان اليوم, كما سيلتقي قيادات وممثلي القوى السياسية مطلع الاسبوع المقبل (لكنها لم تحدد يوما بعينه). وأشارت القيادات المعارضة الى انها ستكشف للضيف الأمريكي ان (السلام من الداخل) وقانون (التوالي السياسي) لن يسهما في حل المشكلة السودانية المتفاقمة المتمثلة في الحرب الاهلية وأزمة الحكم. وأشارت الى ان اللقاء سيتناول اوضاع حقوق الانسان والحريات العامة, وضرورة توسيع اطار (ايجاد) وأجندتها. وقالت مصادر المعارضة انها ستؤكد للضيف على ضرورة النظر الى القضية السودانية في مجملها دون اقتصارها على ازمة الحرب الاهلية في جنوب البلاد وتداعياتها, مشيرين الى ان مشكلة الحرب جزء من الازمة السودانية الشاملة وليست اختزالا لها. وأشارت المصادر الى ان اللقاءات ستتطرق الى ضرورة دعم الحل السلمي القومي الديمقراطي في اطار سوداني ــ سوداني في ظل وجود شهادة دولية واقليمية لأن قيادات المعارضة لا تثق في حكومة الانقاذ. وتشير (البيان) الى ان د. دوجلاس جونستون مدير مركز الدراسات الاستراتيجية الدولي يحمل شهادة دكتوراه في العلوم السياسية من جامعة هارفارد وسبق له العمل ضابطا في البحرية الامريكية تولى خلال فترة عمله فيها ادارة الغواصات النووية لعشر سنوات, كما عمل مديرا للتخطيط والادارة بمكتب وزير الدفاع الامريكي, وضابط تحقيق في مكتب الرئيس الامريكي الاسبق رولاند ريجان, وهو يحاضر حاليا في جامعة هارفارد. وقال غازي سليمان لــ (البيان) انه وجه الدعوة الى د. دوجلاس جونستون الى لقاء في منزله بناء على طلب الاخير تحضره قيادات في المعارضة على رأسها أبل ألير القيادي الجنوبي المعارض وعدد من المهتمين بالعمل العام وحقوق الانسان في السودان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات