بعد تهديدات العمال الكردستاني: واشنطن تطالب الأمريكيين في تركيا بالحذر وبريطانيا والمانيا تنصحان بعدم السفر

طالبت الولايات المتحدة رعاياها في تركيا بالحذر الشديد وتجنب التجمعات فيما حذرت المانيا وبريطانيا رعاياهما من السفر الى هذا البلد في اعقاب تهديدات حزب العمال الكردستاني باستهداف المنتجعات السياحية والذي نفى أمس أن يكون وراء هجوم اسطنبول الذي قتل 12 شخصاً . وقال بيان للخارجية الأمريكية أن الهجمات الأخيرة في تركيا لم تستهدف السياح موضحة معظمها وقعت في اسطنبول وأنقرة وغرب البلاد. أضاف البيان (الأمريكيون الذين يزورون أو يقيمون في تركيا عليهم اتخاذ الاحتياطات الأمنية القصوى وتجنب التواجد في الأماكن المزدحمة بالناس) . ولم يصل البيان الأمريكي الى حد تحذير الأمريكيين من السفر الى تركيا لكن متحدثاً باسم وزارة الخارجية الالمانية قال ان الحكومة تأخذ تهديدات الحزب الكردي (مأخذا بالغ الجدية) وتحذر الالمان من المخاطر التي تكتنف السفر الى تركيا. وفي لندن قال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية ان الحكومة تنصح السياح بتوخي الحذر من احتمال وقوع تفجيرات قنابل وانه رغم الجهود التي تبذلها قوات الامن التركية فانه لا يمكن ضمان سلامتهم. واضاف المتحدث قائلا لرويترز (عدلنا نصيحتنا فيما يتعلق بالسفر (الى تركيا) هذا الصباح في ضوء الاحداث التي وقعت في اسطنبول) في مطلع الاسبوع. وقتل 13 شخصا في هجوم بقنبلة بنزين على متجر في اسطنبول يوم السبت. وجرحت امرأة أمس الأول عندما انفجرت قنبلة حارقة تحت سيارة في انقرة. وحذر الثوار الانفصاليون الموالون لاوجلان أمس الأول السياح من زيارة تركيا. وقال بيان اصدره حزب العمال الكردستاني واذاعته وكالة انباء مقرها المانيا (كل تركيا اصبحت ساحة حرب0 هذا يشمل المناطق التي تعتبرها الجمهورية التركية مناطق للسياحة) . وفي اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس نفى متحدث باسم حزب العمال الكردستاني في فيينا مسؤولية الحزب عن هجوم السبت الماضي على المركز التجاري باسطنبول والذي راح ضحيته 12 شخصاً. وقال ارول بولات نقلا عن بيان لقائد الحزب عثمان اوجلان شقيق عبد الله اوجلان, (انه ليس اسلوب حزب العمال الكردستاني) الذي يقود تمردا في جنوب شرق الاناضول واتهمته السلطات االتركية بارتكاب الاعتداء. واضاف ان (حزب العمال الكردستاني لا علاقة له بهذا الاعتداء ولا يقوم بأعمال مماثلة) . واعتبر ان هذا العمل يمكن ان يكون من فعل مجموعة كردية متطرفة تبنت اعتداء سابقا وانتقدت حزب العمال الكردستاني معتبرة انه ليس (متشددا) بما فيه الكفاية. على صعيد آخر ألقت الشرطة الألبانية أمس القبض على عشرين شخصا كرديا أثناء محاولتهم الهجرة بطريقة غير قانونية عند المدخل الجنوبى لمدينة تيبيلين الألبانية الحدودية. ونقلت وكالة الأنباء الألبانية عن متحدث باسم الشرطة قوله ان التحقيقات مع هؤلاء الأكراد كشفت عن أنهم كانوا يعتزمون الهجرة الى ايطاليا عن طريق ألبانيا. وقال المتحدث أن هذه تعتبر المرة الأولى التى يتم القبض فيها على أشخاص أكراد بعد مرور شهرين على العملية التى تم خلالها اعتقال بعض الأكراد فى المناطق الجنوبية الألبانية أثناء محاولتهم الهجرة بطريقة غير قانونية. ــ أ.ش.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات