العراق يفتح الباب لتأسيس أحزاب سياسية 23 مارس

قررت وزارة الداخلية العراقية فتح الباب أمام تسجيل الاحزاب السياسية اعتبارا من يوم الثلاثاء الموافق 23 مارس المقبل . وقال اللواء قيس محمد نايف مدير عام شؤون الاحزاب السياسية في وزارة الداخلية العراقية ان قانون الاحزاب رقم 30 لسنة 1991 اشترط في الفقرة الرابعة من المادة العاشرة حق تأسيس فروع في الوحدات الادارية وعليه ان يعلم الحزب وزارة الداخلية ورئيس الوحدة الادارية المعنية بذلك مشيرا الى ان المادة السابعة عشرة من القانون المذكور تضمنت ان تكون نشاطات الحزب الخارجية وعلاقاته بالاحزاب والمنظمات السياسية في الخارج من خلال لجنة العلاقات العربية والدولية في المجلس الوطني. واضاف انه محظور على الحزب السياسي اقامة علاقات مباشرة او غير مباشرة مع اية جهة حكومية في دولة اخرى ويعاقب المخالف بالسجن المؤبد كما ان القانون لا يجيز للحزب السياسي ان يرسل اموالا او مبالغ الى جمعيات او منظمات او اشخاص او اية جهة في الخارج الا بموافقة مجلس الوزراء, ولا يجوز بالمقابل ان يقبل من أي حزب او جمعية او منظمة او شخص او اية جهة في الخارج أموالا عينية أو نقدية الا بموافقة مجلس الوزراء وحددت عقوبة للمخالف. واوضح ان القانون عرف الحزب بأنه تنظيم سياسي يتكون من اشخاص تجمعهم مبادئ واهداف مشتركة ومنهاج محدد ومعلن ويعمل الحزب بوسائل مشروعة وسليمة وديمقراطية في اطار النظام الجمهوري طبقا للدستور والقانون, مشيرا الى ان المادة الثانية من القانون تعطي لكل عراقي وعراقية حق تأسيس حزب سياسي اوالانتماء اليه او الانسحاب منه وفق احكام هذا القانون. واشترط القانون, ان تكون مبادئ واهداف الحزب السياسي ومناهجه السياسية واضحة بشأن التمسك والدفاع عن استقلال العراق ووحدة اراضيه وسيادته ووحدته الوطنية. وتتطلب الاجراءات وفق المتحدث تقديم طلب التأسيس الى وزير الداخلية موقعا عليه من الاعضاء المؤسسين الذين لا يجب ان يقل عددهم عن 150 عضوا ولا يقل عمر العضو عن 25 سنة والا يكون محكوما عليه بجريمة القتل العمد أو بجريمة مخلة بالشرف مع ضررة ان يرفق طلب التأسيس ببيان يتضمن اسم ولقب ومهنة ومحل اقامة كل عضو مؤسس ونبذة مختصرة عن حياته, كما يرفق منهاج الحزب السياسي ونطاقه الداخلي الذي لا يجب ان يكون اسمه مطابقا لاسم حزب اخر مجاز.. وافاد اللواء نايف انه بعد ان ينشر الحزب السياسي نظامه الداخلي ومنهاجه في صحيفة محلية في الاقل يستطيع ممارسة نشاطه بعد استكمال الاجراءات وتكون بغداد مقرا له. وذكر ان الاحزاب المجازة حاليا والتي تعمل في الساحة العراقية هي حزب البعث العربي الاشتراكي الحاكم والحزب الديمقراطي الكردستاني والحزب الثوري الكردستاني مشيرا الى ان هناك احزاباً غير سياسية مجازة مثل جمعيات اجتماعية وثقافية وهيئات ومنظمات مجازة وفق قانون الجمعيات رقم 1 لسنة 1960. بغداد ـ لهيب عبدالخالق

طباعة Email
تعليقات

تعليقات