بحضور الارياني: بدء مؤتمر نقابة الصحفيين اليمنيين وسط خلافات تشكك في شرعيته

ناشد الامين العام المساعد لاتحاد الصحفيين العرب زكريا حاتم, المؤتمر العام الثاني لنقابة الصحفيين اليمنيين الذي افتتح جلساته امس مواجهة المشكلات التي تواجهها النقابة بشجاعة وقال في كلمته في المؤتمر لاشك انكم تدركون حجم المسؤولية الملقاة على عاتقكم والمتعلقة بتصحيح العضوية في النقابة والذي لن يتم الا باقرار النظام الداخلي . وافتتح المؤتمر امس جلسات اعماله بحضور رئيس الوزراء الدكتور عبدالكريم الارياني وسط جدل واسع بين الصحفيين حول شرعية عقده بمشاركة مندوبين مشكوك في شرعية انتخابهم ولاينتمون الى مهنة الصحافة بأية صلة. وحتى ساعة متأخرة من مساء امس الاول كانت المساومات على اشدها لاقناع عدد كبير من القيادات الصحفية بالمشاركة في المؤتمر او اعلان التأييد له في مقابل مواقع قيادية في النقابة. ويرفض قرابة 35 من كبار القيادات الصحفية في البلاد بينهم 13 رئيسا للتحرير عقد المؤتمر العام دون تصحيح العضوية فيه. وقال ياسين المسعودي الامين العام للنقابة في كلمته في المؤتمر ان الخلافات التي ثارت وعلى الرغم من قساوتها الا انها تبدو كظاهرة صحيحة وتسهم في تأصيل النقابة مهنيا مشيرا الى ان المهمة الاساسية للمؤتمر هي تأصيل الحقوق المهنية للصحفيين. وفي اولى جلسات العمل شبت خلافات بين المندوبين حول اختيار اعضاء رئاسة المؤتمر قبل ان يتم حسم هذا الخلاف بمعايير حزبية وذلك باختيار رئاسة من كل من الدكتور محمود جمال (الوحدوي الناصري) ومحمد شيف (المؤتمر الشعبي) وحسن عبدالوارث (الحزب الاشتراكي) ومحمد عمر (مستقل) . ويضم قوام المؤتمر 35 من اعضاء النقابة العامة و 76 من فرع العاصمة و 55 من فرع عدن و 9 من فرع تعز و 15 من فرع حضرموت و 10 من فرع ابين و 9 من فرع الجديدة و 5 من فرع لحج. ويناقش المؤتمر عددا من الوثائق ومن بينها تقرير للامين العام والتقرير المالي ومشروع لتعديل النظام الداخلي. وكان الامين المساعد لاتحاد الصحفيين العرب اجتمع امس الاول بعدد من القيادات الصحفية من خارج النقابة استمع خلالها الى آرائهم حول المشاكل التي تواجه المؤتمر العام للنقابة. صنعاء ــ البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات