في المئوية الأولى لتوليهما السلطة: اللبنانيون راضون عن اداء لحود والحص

اعلن 79% من اللبنانيين عن رضاهم بأداء الرئيس اللبناني اميل لحود وذلك بمناسبة المئوية الاولى لاستلامه الحكم فيما اكدوا ان اولوية مايطلبونه منه دعم الاقتصاد ثم تحرير الجنوب من جانبه اعتبر وزير البريد والاتصالات السلكية واللاسلكية عصام نعمان ان عهد لحود يشكل بداية للحرب ضد الفساد ويؤذن بمرحلة تغيير شامل . وفي استطلاع للرأي اجراه المركزالاحصائي الاستشاري للدراسات والاستطلاعات والتدريب والاستعلام في بيروت حول المئة يوم الاولى من حكم لحود اكدت النتائج ان القضية الاهم التي تشغل بال اللبنانيين هي الاقتصاد (36 في المئة), يليها الجنوب (29 في المئة), السياسة (14 في المئة), ثم الاصلاح الاداري (5 بالمئة). وتظهر النتائج ان 79 في المئة من العينة راضية عن عهد الرئيس لحود, و10 بالمئة متحفظة و11 بالمئة غير راضية, وان 79 بالمئة منها تمنح رئيس الوزراء سليم الحص ثقتها, و4 بالمئة تتحفظ, و17 بالمئة لاتمنح. كما ان 68 بالمئة منها تمنح الحكومة الثقة, و9 بالمئة تتحفظ, و23 بالمئة تحجبها. وفي جانب آخر ايد 86 بالمئة متابعة الاصلاح الاداري, وتحفظ 4 بالمئة, ولم يؤيده عشرة بالمئة. من جانب آخر اعتبر وزير البريد والاتصالات السلكية واللاسلكية اللبنانى الدكتور عصام نعمان انتخاب الرئيس اللبنانى اميل لحود فى منصب الرئاسة يشكل بداية حرب ضد الفساد فى لبنان ومرحلة تغيير شامل. وأوضح نعمان فى حوار اذاعى مع احدى المحطات الاذاعية اللبنانية الخاصة امس أن العهد السابق ظهرت به بعض السلبيات وباتت الحاجة ملحة لمجيء عهد جديد. وأشارالوزير الى أن كتاب النائب اللبنانى نجاح واكيم الايادى السود وما تضمنه من هدر للمال العام يفترض ان يشكل دافعا لكى تتحرك النيابة العامة وتجرى تحقيقاتها. وأكد أن الحكومة لاتهدف الى فتح ملفات للانتقام ولكنها ستدعم استقلالية القضاء فى أى ملف يتناوله ليأخذ القانون مجراه, مشيرا الى استمرار عملية الاصلاح الادارى والعمل على تنظيم هيكل وزارته. ــ ا ش ا بيروت ــ وليد زهر الدين

طباعة Email
تعليقات

تعليقات