اقتراح أمريكي بعمل عسكري: كوريا الشمالية ترفض التنازل لواشنطن بشأن الصواريخ

سخرت كوريا الشمالية من معارضة واشنطن لبرنامج الصواريخ الكوري, وأعلنت بيونج يانج أنها لن تقدم تنازلات خلال المحادثات الأمريكية الكورية في نيويورك . واعتبر المتحدث باسم الخارجية الكورية قضية الصواريخ مسألة مبدأ لا يحتمل التنازل, وقال ان واشنطن تخطىء باعتقاد انها يمكن أن توقف برنامج الصواريخ واتهم واشنطن باستخدام مسألة الصواريخ الكورية كذريعة للترويج لبرنامجها للدفاع الاستراتيجي مع اليابان وكوريا الجنوبية. وقال المتحدث في تقرير نشرته وكالة الانباء الكورية الشمالية ان (الولايات المتحدة ستكون مخطئة اذا اعتقدت ان بامكانها مراجعة تطوير صواريخ كوريا الشمالية من خلال التعاون مع دول اخرى ويجب الا تحلم بمثل هذا الحلم) . وتجري الولايات المتحدة وكوريا الشمالية محادثات في نيويورك في محاولة لحل قضايا تتراوح بين منشآت تحت الارض يشتبه بانها نووية في كوريا الشمالية وبرامج الصواريخ الكورية الشمالية. وقال المتحدث الكوري الشمالي ان كوريا الشمالية (ليست دولة تصنع صواريخ او توقف تطويرها بناء على اوامر من اخرين) . (ومن ثم فان التحركات الامريكية لتلطيخ صورتها بشأن هذه القضية لا يمكن ان تفسر سوى انها تدخل في الشؤون الداخلية لكوريا الشمالية) . وفي واشنطن قالت الولايات المتحدة امس الأول انها احرزت تقدما في المحادثات مع كوريا الشمالية بشأن حرية الوصول الى الموقع المشتبه به. وصرح جيمس روبن المتحدث باسم الخارجية الامريكية (بتحقيق بعض التقدم) . وكانت مادلين اولبرايت وزيرة الخارجية الأمريكية قد اعتبرت خلال زيارتها للصين مؤخراً برنامج الصواريخ الكوري (منبع المشاكل) . في غضون ذلك توقعت مصادر يابانية اعلان اتفاق كوري شمالي أمريكي اليوم يستند الى مبادلة المعونة الغذائية الامريكية مقابل السماح بالتفتيش على المنشآت النووية الكورية. وذكرت وكالة (كيودو) اليابانية أن المصادر ذكرت ان الاتفاق يضم ايضا تخفيف العقوبات الاقتصادية الامريكية ضد بيونج يانج واطلاق الاصول الكورية الشمالية فى الولايات المتحدة فى مقابل التفتيش الامريكى على المنشاة المشتبه فيها. وذكرت المصادر ان الدولتين بدأتا أمس الأول وضع مسودة وثيقة الاتفاق التى يأملان فى اعلانها اليوم. وسيواصل المفاوضون من الجانبين صياغة الاتفاق بعد حل كل القضايا الهامة فى المحادثات عالية المستوى فى نيويورك. وفى الوقت نفسه ابدى المتحدث باسم الخارجية الامريكية جيمس روبين قلق واشنطن ازاء نوايا بيونج يانج بشان الاسلحة النووية واحتمال حصولها على تكنولوجيا اليورانيوم المشع من اليابان. بينما اوضح وليام بيرى منسق السياسة الامريكية بشان كوريا الشمالية لدى عودته من جولة اسيوية انه يتعين على ادارة الرئيس بيل كلينتون ان تكون مستعدة لبحث فرض حصار اقتصادى كامل والقيام بعمل عسكرى اذا رفضت كوريا الشمالية اجراء تفتيش نووى وواصلت برنامجها الصاروخى. وسوف يقدم وليام بيرى وزير الدفاع الامريكى السابق تقريره النهائى للرئيس بشان نتائج زيارته فى نهاية الشهر الحالى بعد زيارة الصين وتايوان وكوريا الجنوبية واليابان. أ.ش.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات