المهدي: سودان آخر يتشكل في المهجر… خامس فوج من السودانيين غادروا القاهرة للاقامة في كندا

غادر فجر الثلاثاء فوج جديد من المهاجرين السودانيين من المقيمين في القاهرة الى كندا ضمن برنامج الأمم المتحدة لاعادة التوطين ويشمل الفوج عدة اسر سودانية استكملت اجراءات سفرها عبر السفارة الكندية بالقاهرة والتنسيق مع مفوضية الامم المتحدة للاجئين . ويعتبر هذا الفوج هو الخامس الذي يتوجه الى مدن مختلفة بكندا. من ناحية اخرى استكملت السفارة الامريكية بالقاهرة اجراءات اكثر من سبعين سودانيا بينهم اسر كاملة في طريقهم الى الولايات المتحدة حيث يتعين عليهم فقط انتظار تحديد موعد سفرهم. وكانت الولايات المتحدة الامريكية وقد استقبلت افواجا مماثلة طوال العام الماضي تم توطينهم في ولايات مختلفة في الشمال والجنوب الامريكي. وقال مصدر في مفوضية اللاجئين بالقاهرة ان برنامج الامم المتحدة يسعى الى استكمال اجراءات بقية المسجلين لديه وتسفيرهم بعد الانتهاء من استكمال فحص اوراقهم واكمال اجراءاتهم بحلول شهر ديسمبر المقبل من العام الحالي. وتشهد مفوضية الامم المتحدة في القاهرة ضغطا متزايدا من قبل السودانيين المقيمين في القاهرة والذين يرغبون في السفر الى الخارج. ويعزي جميع الراغبين في الهجرة السبب في ذلك الى اوضاعهم المعيشية وارتفاع تكاليف المعيشة وضغوط مصروفات تعليم ابنائهم وعدم وجود فرص للتعليم الجامعي في مصر والبلاد العربية الاخرى يجعلهم يختارون البقاء على الهجرة. ويأملون في ان تعود الاوضاع الطبيعية الى بلادهم على كافة المستويات حتى يتمكنوا من العودة الفورية الى أوطانهم ويرى اخرون ان الهجرة ربما تساهم في بناء السودان من اوجه اخرى معتزمين مواصلة جهودهم الوطنية ومساندة قضايا شعبهم من اي موقع وفتح نوافذ لبلادهم مع العالم مؤكدين انتماءهم وارتباطهم المصيري ببلادهم. وكان الزعيم المعارض الصادق المهدي رئيس الوزراء السابق الذي شهد حفل وداع احدى الاسر السودانية المغادرة الى كندا قد اشار الى ان سودانا ثالثا قد بدأ يتشكل في المهجر الغربي مطالبا المهاجرين بان يكونوا سفراء لبلادهم وخير عون لشعبهم وان يحيلوا الغربة الى وطن مفعم بالامل والحرية وان يسهموا في بناء وطنهم ويكونوا اكثر التصاقا بقيم اهلهم وثقافتهم وموروثهم السوداني الاصيل وان يزرعوا ذلك في ابنائهم وان يكونوا على موعد مع اجراس العودة الى الوطن حالما تزول عوامل الطرد ويعود الاستقرار الى البلاد. القاهرة فخر الدين هارون

طباعة Email
تعليقات

تعليقات