الداخلية القطرية تؤكد على سرية الاقتراع وتحظر الدعاية داخل اللجان الانتخابية

أصدرت وزارة الداخلية القطرية بيانا بالدعوة لانتخاب أعضاء المجلس البلدي المركزي والذي يبدأ في الساعة الثامنة صباح اليوم ويستمر حتى الخامسة مساء في 29 مقرا انتخابيا, وجاء في البيان ان الوزارة إذ تنوه الى أهمية مشاركة الجميع في انجاح هذه التجربة الديمقراطية, تود ان تبين العديد من الامور الهامة وهي كالتالي : بالنسبة لخطوات عملية الانتخاب, فيجب ان يبرز الناخب شهادة القيد والبطاقة الشخصية للجنة الانتخاب, وان يستلم الناخب ورقة الانتخاب ويثبت فيها رأيه بصورة سرية خلف الستار المخصص لذلك, وان يختار الناخب مرشحا واحدا فقط وذلك بالتأشير بعلامة (صح) أمام اسم المرشح الذي يريد انتخابه, ثم يطوي ورقة الانتخاب ويضعها في الصندوق. وأكدت الداخلية على ضرورة ان يكون الانتخاب بالاقتراع السري ويحظر على الناخب المجاهرة باسم المرشح الذي يريد انتخابه, ويجوز للناخب الذي لا يستطيع ان يثبت رأيه بنفسه في ورقة الانتخاب ان يبديه شفاهة وسرا لأعضاء اللجنة ليتولى الرئيس اثبات رأي الناخب في الورقة. وأشار بيان الداخلية الى ان أوراق الانتخاب تعد باطلة وتستبعد في حالة اذا كانت ورقة أخرى خلاف أوراق الانتخاب المعتمدة, واذا كانت خالية من أية اشارة تدل على انتخاب مرشح معين, واذا تم التأشير عليها لأكثر من مرشح واحد, وكذلك تكون باطلة اذا كانت معلقة على شرط واذا كانت تحمل اسم الناخب أو أية علامة تميزها واذا كانت تحمل عبارة أو اشارة اساءة أو سخرية. وحظرت وزارة الداخلية القطرية ممارسة مختلف أشكال الدعاية الانتخابية داخل أو خارج قاعة الانتخاب, وتقرر ان تباشر لجان الانتخاب فرز الاصوات واعلان النتيجة بعد انتهاء عملية الانتخاب والتي ستعلن في الثامنة من مساء اليوم. وسوف يفوز في الانتخاب المرشح الذي يحصل على اكبر عدد من الاصوات واذا تساوت الأصوات بين اكثر من مرشح اقترعت اللجنة بينهم في حضورهم. وحدد البيان فترة الطعون بعد اعلان النتيجة ولمدة 15 يوما يحق خلالها لكل مرشح او ناخب ان يطلب ابطال انتخاب العضو المنتخب في دائرته بعريضة مسببة يقدمها الى رئيس لجنة فحص الطعون والتظلمات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات