مبعوث دولي يفاوض قرنق:الصليب الاحمر يؤكد اختطاف موظفي اغاثة على ايدي متمردي جنوب السودان

اعلن الناطق باسم اللجنة الدولية في الصليب الاحمر في جنيف ان المتمردين السودانيين الجنوبيين يحتجزون منذ منتصف فبراير الماضي اثنين من السويسريين العاملين في الصليب الاحمر اضافة الى احد السودانيين العاملين في الهلال الاحمر السوداني . واضاف الناطق ان الثلاثة اعتقلوا في 18 فبراير في منطقة بنتيو (ولاية الوحدة في الجنوب) مع سودانيين اخرين ليسوا من اعضاء اللجنة الدولية. وكان وزير خارجية السودان مصطفى عثمان اسماعيل اتهم في وقت سابق امس الاول المتمردين الجنوبيين بخطف سبعة من موظفي اللجنة الدولية للصليب الاحمر بينهم عدد من الغربيين. واوضح من جهة اخرى, ان الخرطوم التزمت الصمت حتى الآن حول هذه القضية (لعدم افشال الجهود التي تبذلها منذ ذلك الوقت اللجنة الدولية للصليب الاحمر) من اجل اطلاق سراح المخطوفين. واشار اسماعيل الى ان جيش تحرير السودان خطف الموظفين عند قيامهم بمهمة انسانية وبحوزتهم بطاقات اللجنة الدولية للصليب الاحمر. ودعا الاسرة الدولية الى ممارسة ضغوط على جيش تحرير السودان من اجل ارغامه على اطلاق سراح المخطوفين. ووجه الوزير السوداني اتهامات الى احدى منظمات الاغاثة النرويجية بتقديم الغذاء والسلاح للمتمردين مشيرا الى ان هذه المنظمة تعترف علنا بمساندتها المتمردين. وشارك في المؤتمر الصحافي الممثل الخاص للامم المتحدة من اجل حماية الاطفال في النزاعات المسلحة العاجي اولارا اوتونو ومساعدة سلمان الشيخ. وقال الشيخ لوكالة فرانس برس ان الحكومة السودانية ابلغته بعملية الخطف, واضاف ان اوتونو قد يلتقي زعيم المتمردين العقيد جون قرنق الاسبوع المقبل وستكون هذه المسألة من بين القضايا التي سيبحثها اللقاء. ووصل الممثل الخاص للامم المتحدة مساء امس الاول الى الخرطوم وتوجه امس السبت الى جنوب السودان ليبحث مع مسؤولي الجيش الشعبي لتحرير السودان اوضاع الاطفال في مناطق القتال. ـ ا. ف. ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات