أمير البحرين ... في ذمة الله بعد مسيرة عطاء حافلة

انتقل أمير البحرين الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة إلى جوار ربه أمس بعد مسيرة عطاء طويلة شهدت الكثير من المنعطفات التاريخية والمصيرية لدولة البحرين ولدول الخليج العربي والعالم العربي على حد سواء . فقد ساهم الأمير الراحل في دفع ركب التطور الحضاري في البحرين التي شهدت ازدهارا تنمويا وعمرانيا في عهده علاوة على تفعيل علاقات الاخوة والصداقة على المستويين العربي والدولي. وتمتع المغفور له الشيخ عيسى بن سلمان بعلاقات صداقة مع العديد من زعماء العرب والعالم عززها أسلوب نهجه المعتدل في السياسة الخارجية والاعتدال في المواقف المستجدة مواكبة للتطورات. وبهذه المسيرة التي اختتمها أمير البحرين أمس بوفاة طبيعية تسنى للمغفور له الشيخ عيسى بن سلمان قدرا كبيرا من الخبرة السياسية والانسانية مكنته من تسيير شؤون الدولة بحنكة بادية والوصول بعلاقات البحرين إلى بر الاستقلال والاحترام المتبادل. توفي أمير البحرين... لكنه ترك عصارة تجربته في نجله الأمير الجديد الشيخ حمد بن عيسى ليواصل ذات النهج وقيم الاعتدال والعلاقات الدولية المتوازنة.. القائمة على أسس العدل والمساواة. والعالم العربي إذ يعتصره الحزن لوفاة المغفور له الشيخ عيسى بن سلمان ليجد كل العزاء في استذكار وقفاته القومية والاخوية مع الأشقاء العرب لنهضة الأمة وعزتها.. مطمئنا إلى تتابع الأجيال على الطريق التي اختطها الآباء والأجداد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات