حسم صراعاً على السلطة لصالح بريماكوف: يلتسين يقصي بيريزوفسكي عن امانة الكومنولث

اثار الرئيس الروسي بوريس يلتسين زوبعة جديدة بعزل السكرتير التنفيذي لرابطة الكومنولث المليونير بوريس بيريزوفسكي الذي تردد ان هناك صراعاً حاداً على السلطة والنفوذ بينه وبين يفجيني بريماكوف رئيس الحكومة. وقد اثار قرار يلتسين استهجان ادوارد شيفاردنادزه رئيس جورجيا الذي انتقد تجاهل الرئيس الروسي لرؤساء رابطة الكومنولث عن اتخاذ القرار . جاء تدخل يلتسين الذي ازاح المليونير اليهودي من أمام بريماكوف بعد عدة اسابيع من الجدل العلني والاتهامات المتبادلة بين بيريزوفسكي من جهة وبريماكوف والحكومة الروسية وأجهزة الأمن التي بدأت في اجراء تحقيق بشأن مزاعم تفشي الفساد في شركاته من جهة أخرى. تعد اقالة بيريزوفسكي ضربة ناجحة لرئيس الوزراء الروسي بريماكوف الذي سعى في الاونة الأخيرة الى كبح جماح الفساد المنتشر بين أوساط رجال الاعمال في مرحلة اقتصاديات السوق التي دخلتها روسيا منذ عدة سنوات. ورداً على قرار عزله الذي أكد في حيثياته الرئيس الروسي أن بيريزوفسكي تجاوز السلطات المحددة له. قال بيريزوفسكي أن يلتسين الذي يبلغ من العمر 68 عاما قد أخطأ في (تقدير مدى سلطاته الرئاسية) , وان مجلس مجموعة الدول المستقلة له وحده الحق في عزله. ويذكر أن بيريزوفسكي كان بدأ مؤخرا جولة في دول الكومنولث المستقلة حيث كان قد عين في منصبه في (إبريل) من العام الماضي بقرار من رؤساء الدول الاعضاء الاثني عشر الذين يرجع إليهم أيضا اتخاذ قرار بعزله. ويرأس يلتسين مجلس رؤساء اتحاد كومنولث الدول المستقلة. أما بيريزوفسكي فتشمل صلاحياته تنسيق المشاريع المشتركة بين الدول الاعضاء وترتيب لقاءات القمة لرؤساء المجموعة. وقال جينادي زيوجانوف رئيس مجلس النواب الروسي (الدوما) الذي يسيطر عليه الشيوعيون أنه مسرور للقرار الذي اتخذه يلتسين. ويذكر أن الدوما يطالب منذ أسابيع باقالة بيريزوفسكي من منصبه. غير ان ادوارد شيفاردنادزه رئيس جورجيا ابدى استياءه من قرار عزل بيريزوفسكي بوصفه شأناً عاماً لرابطة كومنولث الدول المستقلة لا يحض روسيا وحدها. وقال شيفاردنادزة ان يلتسين لم يبلغه بالامر رغم ان وكالة ايتار تاس أكدت ان الأخير ابلغ نظرائه القرار باتصالات هاتفية معهم. ــ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات