الشرطة الفلسطينية تحقق مع أعضاء المكتب السياسي لحزب مقرب من حماس

فتحت الشرطة الفلسطينية تحقيقا مع جميع أعضاء المكتب السياسي لحزب الخلاص الوطني الإسلامي المعارض والمقرب من حركة حماس بغزة بعد استدعائهم واحتجازهم جميعا (11 شخصا) في مقر المباحث الجنائية في الوقت الذي داهمت قوات الأمن الوقائي الفلسطيني بيوتهم وأجرت تفتيشا واسعا كما تم اعتقال الدكتور غازي حمد رئيس تحرير صحيفة الرسالة الناطقة باسم الحزب. وأوضح يحىى موسى الأمين العام للحزب الوطني الإسلامي في حديث خاص لـ (البيان) تفاصيل الموضوع فقال نحن في حزب الخلاص أصدرنا بيانا جماهيريا بخصوص محكمة أمن الدولة بعنوان (لا لمحكمة أمن الدولة) وقد حصل اعتراض شديد عليه من قبل مكتب أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحمن وأضاف انه تمت مراجعتنا في بعض النقاط الواردة في البيان ومنها قول البيان ان محكمة أمن الدولة تفتح جرحا جديدا في جراح الشعب الفلسطيني ويضيف موسى في هذا الجو الذي كان مجلس الشورى منعقدا لاقرار بعض النتائج التي جرت في الانتخابات الداخلية للحزب وأداء القسم والاجراءات اللازمة حسب انظمة الحزب ولوائحه الداخلية جاءت قوات من الشرطة فرع الأمن السياسي ومعهم سيارة شرطة وباص إلى مقر الحزب والاجتماع في غزة وطلبوا من جميع أعضاء المكتب السياسي مرافقتهم واصروا على عدم المغادرة إلا برفقة جميع أعضاء المكتب (عددهم 11) باستثناء سيدتين. وأوضح انه لم يكن لدى القوة مذكرة قبض لكن حضورهم كان لجلب أعضاء المكتب السياسي للحضور أمام مدير الشرطة الفلسطينية دون ابداء الأسباب. وأشار الأمين العام لحزب الخلاص إلى ان المباحث الجنائية احتجزت أعضاء المكتب السياسي اداريا منذ حوالي الساعة الخامسة مساء في غرفة واحدة وحتى الساعة الثانية عشرة من منتصف الليل دون أي مساءلة أو اجراء وذكر ان جملة من الاتصالات جرت مع مكتب الرئيس ومكتب أمين عام الرئاسة, وقد أبدى الطيب عبد الرحيم انه ليس لديه علم بالاجراءات ضد حزب الخلاص. وأشار موسى إلى ان قوات من المخابرات العامة قد داهمت بيوت جميع أعضاء المكتب السياسي في الوقت الذي كانوا فيه محتجزين لدى الشرطة بغزة وقال جاؤوا ليلا لاعتقال جميع أعضاء المكتب, أما الدكتور غازي حمد عضو المكتب السياسي ورئيس تحرير جريدة الرسالة الناطقة باسم الحزب فقد جرى اعتقاله بتسليمه من الشرطة إلى جهاز الأمن الوقائي بغزة, أما باقي أعضاء المكتب السياسي فقد تم اخلاء سبيلهم الساعة الثالثة فجر الجمعة. وأكد موسى ان اعتقال حمد جاء لنفس الأسباب التي تم احتجازهم جميعا من أجلها, أي موضوع بيان الحزب ضد محكمة أمن الدولة. غزة ــ ماهر ابراهيم

طباعة Email
تعليقات

تعليقات