د. سعدالدين ابراهيم استاذ علم الاجتماع لــ(الملف):تركيا تحارب الاكراد بعضلات امريكا ومخابرات اسرائيل

أكد د. سعدالدين ابراهيم استاذ علم الاجتماع السياسي ان قضية الاكراد هي جزء من قضية اشمل وهي القومية والعرقية التي أسيء ترتيب اوضاعها بعد حروب كبرى . وقال ان تركيا منذ البداية رفضت اية حقوق ثقافية او سياسية للاكراد وحقق اتاتورك منذ مجيئه حلم تركيا الحديثة وصفى الارمن جسدياً وسحق ثورات الاكراد بعنف. واوضح سعدالدين ابراهيم في حديث لــ (الملف السياسي) ان اوجلان تحول اسطورة, اذا قتل فهو شهيد واذا حوكم ولم يقتل فهو مانديلا اخر, وهذه هي جدلية حروب التحرير. ودعا الى منح الاكراد حق الحكم الذاتي ضمن نظم سياسية ديمقراطية تحترم حقوق الاقليات. واعتبر د. سعدالدين ابراهيم انه من الخطأ الاكبر ان تتوهم اي دولة او قوة قدرتها على القضاء على حركة تحرر وطني طالما كان هناك مؤمنون بمبادئها. وفيما يلي نص الحوار: يقول سعدالدين ابراهيم قضية الاكراد جزء من قضية اشمل وهي القومية والعرقية التي أسيء ترتيب اوضاعها بعد حروب كبرى, في حالة الاكراد, اساء اليهم الذين جلسوا حول المائدة في فرساي ليضعوا تسويات الحرب العالمية الاولى, ثم في لوزان وغيرها, فقد قاموا بتمزيق اشلاء الامبراطورية العثمانية لخدمة مصالحهم دون اي اعتبار للجغرافية والتاريخ او العمران او الاجتماع البشرى وبالتالي وجد الشعب الكردي نفسه ممزقا بين خمسة دول. وهل حصل الاكراد على درجة من الحكم الذاتي في البلدان الخمسة؟ ثم شيء من هذا القبيل الا في تركيا, فقد رفضت ــ منذ البداية ــ اية حقوق ثقافية او سياسية, وحقق اتاتورك منذ مجيئه في عام 1922 حلم تركيا الحديثة وصفى الارمن جسديا.. وسحق ثورات الاكراد بعنف وكذلك فعل خليفته الذي جاء بعده عصمت اينونو, عام 1925 سُحقت ثورة الشيخ سعيد, رغم انها لم تكن ثورة قومية كردية بحتة, حيث كان مطلبه الرسمي عودة الخلافة, وأعدم الشيخ سعيد ورفاقه, وكذلك اخمدت انتفاضة الاكراد في عام 1929 بنفس القوة وتم ترحيلهم وتدمير قراهم, واشتعلت انتفاضة مسلحة للاكراد في اقليم (ارادات) بقيادة احسان نوري خلال الفترة من عام 1930 الى 1932, وانتفاضات كردية من عام 1936 الى 1939 في جبال (درسيم) واستخدم الجيش التركي الغازات السامة والمدفعية, وسلاح الطيران وحاصر المنطقة لاكثر من عامين, ولم تستسلم درسيم الا بعد ان نفذت ذخيرة مقاتليها, وانتقم الجيش انتقاما بشعا من اهالي درسيم, احرق الغابات والقرى, وقتل الالاف الذين استسلموا, واضطرت مئات من النساء الكرديات الى الانتحار الجماعي بإلقاء انفسهن في نهر (منذور) قبل ان تطولهم ايدي الاعداء, وحسب بعض المصادر ان مليونا ونصف مليون كردي قد اقتلعوا من موطنهم الاصلي, وتم توطينهم في اواسط الاناضول بعيدا عن كردستان. الاساس النظري للحزب ما هو الاساس النظري والتنظيمي الذي بني عليه حزب العمال الكردستاني؟ الحزب الذي تأسس في اواسط السبعينات ونفذ اول عملية مسلحة في عام 1986, تبنى ايديولوجية الماركسية اللينينية, ولكن الجديد انه استخدم اسلوبا سياسيا في التنظيم اعتمد خلق قواعده في المهجر, في دول بها هامش ديمقراطي حيث يوجد في اوروبا مليونا مهاجر كردي, بينهم اتباع الحزب وخلق ثقافة كردية موازية, خلق كردستان المهجر وأنشأ الاكراد في المهجر, صحفا ومحطات اذاعة وتلفزيون ونظموا انفسهم في اندية وفروع للحزب, وبعد ان رتب الحزب أموره سياسيا وثقافيا بدأت الحرب, حرب التحرير, او حرب العصابات في جنوب شرق تركيا وبالطبع من الصعب على اي جيش نظامي ان يقضي على حرب عصابات. التمويل والكوادر من يمول حزب العمال الكردستاني؟ تمويلهم من اكراد المهجر, ومن بعض الدول المناوئة لتركيا مثل اليونان, تمويلهم ايضا من الجاليات الارمينية التي لها ثأر تاريخي مع تركيا الحديثة وتسليحهم جيد. وعدد كوادرهم؟ داخل تركيا لهم من 05 الى 15 الف كادر, انصارهم بالملايين, حوالي 15 مليون كردي, وحسب بعض المصادر فإن ثلثي الاكراد موجود في تركيا والباقي موزع بين اربع دول. هل تبنى اوجلان وحزبه منهجا ماركسيا لينينيا صرفا ام ان وعيه السياسي تشكل متأثرا بالبعد القومي لقضيته؟ الماركسية في دول العالم الثالث ــ عادة ــ عندما تقترن بدعوى تحرر وطني يكون لها مصداقية وقوة غير ماركسية الصالونات, او ماركسية الاحزاب البيروقراطية وجزء التحرر الوطني كان هو الاغلب على الحركة, وأعطى لها مصداقية, والتفافا حولها خاصة بعد انهيار الاتحاد السوفييتي, وبعد ان فقدت الماركسية بريقها ومصداقيتها. اللعبة تغيرت وكيف تفسر تضحية روسيا باوجلان وإغلاق الابواب في وجهه كما فعل غيرها؟ اللعبة تغيرت بعد انتهاء الحرب الباردة, قبل ذلك كان لروسيا هدفان استراتيجيان الاول عمل كل شيء يمكن ان يضر المعسكر الغربي هذا هدف استراتيجي جيويوليتكي, والثاني ايديولوجي فروسيا او الاتحاد السوفييتي كان يساعد كل دولة او حزب له ايديولوجية شيوعية والان ــ ومنذ ان رفعت روسيا الراية البيضاء في 1991 ــ سقط الهدفان, ولم يعد الروس في منافسة مع الامريكان, وخلقت امريكا لروسيا مصالح تجعلها اكثر اعتمادية على امريكا والغرب, فلم تعد روسيا نصيرا لاوجلان والاكراد, وأصبحت تحسب حساب اي ضغط امريكي, لانها ببساطة تتلقى مساعدات مثلها مثل مصر وتركيا من امريكا وأصبحت لا مصلحة لها في مساعدة الاكراد, بل معرضة للضغط والابتزاز الامريكي. دول ضعيفة وأرمينيا.. واليونان؟ ارمينيا واليونان من الدول الضعيفة وتركيا مثل الثور, هي اقوى من كل جيرانها عسكريا, تحارب بعضلات امريكا واموال ومخابرات اسرائيل. واوروبا؟ اوروبا وقعت تحت الضغط الامريكي وتحت الضغط التركي, لان الاتراك ايضا جالية كبيرة في اوروبا مثلهم مثل الاكراد. محطة مخابرات وكينيا؟ كينيا محطة من محطات المخابرات الامريكية والفرنسية والاسرائيلية مثلها في ذلك مثل قبرص وبانكوك وبيروت من قبل, ومنذ حادث نسف السفارة الامريكية, ونيروبي تعج بعملاء المخابرات الامريكية, كينيا بلد مفتوحة, نظام سياسي ضعيف وفاسد, وسهل اختراقه وسهل التأثير عليه. اخطأ حساباته وهل أخطأ اوجلان في حساباته عندما دخل كينيا؟ اخطأ في حساباته, او لم تكن لديه اوراق يلعب بها, كل بلد يدخلها تقول له (تفضل لا مكان لك) وكان يستطيع مثلا ان يدخل ليبيا ولكن كيف يصل اليها برا عن طريق تونس وهو المطارد دوليا, يقال انه اخذ من اليونانيين ما يشبه الوعد, فذهب للسفارة اليونانية, وقررت اليونان بعد ذلك عدم منحه اللجوء السياسي. النضال المستمر وهل استطاعت تركيا اخماد ثورات الاكراد بخطف اوجلان؟ الخطأ الاكبر ان تتوهم اي دولة او قوة انه باستطاعتها القضاء على حركة تحرر وطني, طالما هناك مؤمنون بمبادئها ستستمر, رغم ان الاكراد الى الان لم يستطيعوا ان يحرزوا انتصاراً حاسماً وانما سيستمر نضالهم. وكيف ترى موقف اوروبا الان تجاه تركيا؟ دخول الاتراك الى اوروبا اصبح الان شبه مستحيل, الرأي العام الاوروبي متعاطف جدا مع الاسطورة التي ظل الغباء التركي يطاردها فسلط عليه الضوء كما لم يحدث مع اي زعيم اخر لم يخدم احد القضية الكردية مثلما خدمها اوجلان خدمها وهو اسير, اكثر مما كان مقاتلا, انه اسلوب الخطف الذي مارسته فرنسا عندما اختطفت طائرة تحمل زعماء الثورة الجزائرية وكانت في طريقها من المغرب الى مصر, واجبرتها المقاتلات الفرنسية على النزول في فرنسا, وسجنتهم, ولكن من خطفوا هم من تفاوضوا على الاستقلال بعد ذلك وكان بينهم بن بيلا, وبوضياف, وآية احمد وخدموا القضية الجزائرية وهم مختطفون مثلما يحدث الان مع اوجلان. شهيد او مانديلا وكيف يخدم اوجلان قضيته بعد الاختطاف؟ تحول اوجلان لاسطورة, اذا قتل فهو شهيد, واذا حوكم ولم يقتل فهو مانديلا اخر.. وهذه هي جدلية حروب التحرير. وما تفسيرك لموقف طالباني وبارزاني (المحايد) من اوجلان؟ اولا اغلبية الشعب الكردي في العراق متعاطف مع اوجلان, مسعود وجلال لهما حسابات اخرى مع تركيا, وقد وقع الاثنان اتفاقا في واشنطن بوصاية وشهادة امريكية, ولن يفعلوا شيئا لمساعدة اكراد تركيا, انهما محايدان وصامتان, وهذا واضح, اما الشعب الكردي فقد اصبح اوجلان رمزا لنضاله في كل وطن وكل مكان. كأستاذ لعلم الاجتماع.. كيف تفسر ان ينتحر انسان حرقا من أجل زعيمه او قضيته؟ الايمان بالزعيم او القضية يحول الانسان الى انسان اخر في لحظات تتكثف لديه معاني الايمان, الفيتناميون فعلوا ذلك. وهل كان تحول اوجلان في رأيك لطلب الحوار مع الاتراك ضعفا في حركته؟ كان يتجه للاعتدال.. نعم, المعاملة القاسية لاي حركة تحرر تحولها لحركة اكثر راديكالية وتطرف ورأينا مقدمات هذا في تركيا.. ولكن اوجلان كان متجها للتحول السياسي, وهذا امر تمر به كل الثورات مثل الثورة الجزائرية والفيتنامية انه يحارب وينهك ويستنزف عدوه ويكسب الرأي العام ويفاوض.. المهم ان يشغل الطرف الاخر دائما. غباء المثقفين وما رأيك في تجاهل المثقفين العرب لقضية الاكراد؟ فيه شوفينية تقترب من شوفينية الاتراك, لديهم ايضا ازدواجية في المعايير, اذا انتفض الاكراد في اي بلد يؤيدون واذا انتفضوا في العراق يدينون, وهم في العراق مثلهم في تركيا, شعب يبحث عن حقه وحريته وينشد ان يقرر مصيره بنفسه وفي هذا ينبغي على المثقف العربي الذي يطالب بتقرير المصير للفلسطينيين ان يحترم هذا الحق للشعوب الاخرى, سكت المثقفون العرب مثلا عندما قتل النظام العراقي الاكراد في حلبجة بالغازات السامة منذ سنوات, وربما لان لدينا ثأرا مع تركيا بسبب تحالفها مع اسرائيل وامريكا فسيكون موقفهم لا بأس به. وأنت؟ انا مع حرية الشعب الكردي, والشعب الكردي يقرر ما يريد في ضوء حقوق الشعوب الاخرى التي سيتعايش معها, تاريخيا الوضع الامثل ــ في رأيي ــ حكم ذاتي للاكراد في كل اقليم كردية او ولاية كردية يتحد مع البلد الذي يعيش فيه في اطار فيدرالي, الحكم الذاتي للاكراد, والديمقراطية لكل البلد. بقي موقف اسرائيل ودور مخابراتها في الصفقة؟ اسرائيل متحالفة تماما مع تركيا في هذه الصفقة وفي غيرها, بحكم عدائها لسوريا, واستراتيجية (الطوق حول الطوق) التي تنتهجها اسرائيل طوق خارجي حول دول الطوق المحيطة باسرائيل والطوق الخارجي يتكون من تركيا واثيوبيا وافريقيا جنوب الصحراء, حلفاء يستطيعون تطويق العرب المحيطيين باسرائيل, بالطبع تخلخلت هذه الاستراتيجية بحكم انهيار حكم هيلاسلاس في اثيوبيا ولكن تركيا موجودة, واثيوبيا ايضا. الدولة تضحي بالاشخاص ودور مصر؟ تاريخيا.. نحن لدينا اخوة عربية كردية منذ عهد الملك فيصل الاول في العراق.. وصلاح الدين الايوبي بطل قومي عربي وهذا شكل جزءا من تعاطف عبدالناصر معهم, وأنشأ لهم اذاعة من القاهرة عام 1956 او 1957, تعاطف معهم ونكاية في حلف بغداد ــ ايضا عودة مصطفى البرزاني الكبير الذي هاجر من ايران الى الاتحاد السوفييتي بعد عودته للعراق ابان حكم عبدالكريم قاسم في عام 1958 كانت بوساطة عبدالناصر ولكن في موضوع اوجلان, مصر لعبت دورا في تهدئة تركيا من أجل سوريا, وحاولت حقن الدماء وانهاء التوتر بين سوريا وتركيا على حساب حزب العمال الكردستاني.. الدول دائما تضحي بالاشخاص.. أجرت الحوار: نورالهدى زكي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات