وزير الخارجية الليبي بدأ زيارة لمصر: القذافي يجتمع بقادة الفصائل الصومالية ومتمردي الكونغو

عقد الزعيم الليبي معمر القذافي اجتماعات منفصلة مع وفدين يمثل الاول الفصائل الصومالية والاخرى متمردي الكونجو, فيما بدأ وزير خارجية ليبيا زيارة رسمية لمصر . و ذكرت وكالة الانباء الليبية امس ان القذافي استقبل وفدا صوماليا برئاسة زعيمي الحرب علي مهدي محمد وحسين عيديد ولكنها لم توضح مكان اللقاء. وقالت ان الوفد الصومالي الذي وصفته ب(الشعبي) , يزور ليبيا للتعبير عن (تقدير وامتنان الشعب الصومالي للجهود العظيمة التي يبذلها الاخ القائد (القذافي) لتحقيق المصالحة الوطنية والدعم والمساندة التي تقدمها الجماهيرية العظمى لتحقيق التنمية والتقدم في الصومال) . واضافت ان الوفد هنأ ايضا الزعيم الليبي على شفائه بعد العملية الجراحية التي خضع لها كما قدم له التهاني بمناسبة حلول شهر رمضان. وكان متحدث باسم علي مهدي محمد قد اوضح الخميس الماضي في مقديشو ان هذا الاخير سيشارك في طرابلس في مؤتمر للمصالحة الوطنية في الصومال ولكن الوكالة الليبية لم تتحدث عن عقد مثل هذا الاجتماع. من جانب اخر ذكرت تقارير اذاعية نقلا عن متحدث باسم المتمردين فى جمهورية الكونغو الديموقراطية قوله أن أحد كبار قادة قواتهم عقد اجتماعا فى طرابلس مع القذافى . أوضح المتحدث أن الجانبين بحثا النزاع بين المتمردين فى الكونغو الديموقراطية والرئيس لوران كابيلا. الى ذلك وصل الى القاهرة الليلة قبل الماضية قادما من واجادو جو عمر المنتصر أمين اللجنة الشعبية للاتصال الخارجى والتعاون الدولى الليبى فى زيارة رسمية لمصر تستمر يومين يرأس خلالها وفد بلاده الى اجتماعات لجنة التشاور التى بدأت امس برئاسة وزيرى خارجية البلدين . وقال المنتصر فى تصريحات لدى وصوله ان الزيارة تهدف الى تبادل الاراء والتشاور فى اطار اللجنة السياسية العليا مشيرا الى تطابق المواقف بين البلدين حيال مختلف القضايا. وعمااذا كان سيتم خلال الزيارة بحث أزمة لوكيربى قال المنتصر انه سيتم اطلاع المسؤولين المصريين على التطورات فى ضوء موافقة المؤتمر الشعبى العام (البرلمان) على محاكمة الليبيين المشتبه بهما فى دولة ثالثة . وعبر عن تفاؤله بامكانية حل الازمة وقال (هناك انفراج وتحرك ايجابى) .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات