تقارير (البيان): الدبلوماسية المصرية تتحرك جنوبا لمواجهة نشاط امريكي اسرائيلي مشبوه

تحضر القاهرة حاليا لتنفيذ خطة تحرك واسعة النطاق افريقيا على الاصعدة السياسية والدبلوماسية والاقتصادية مع حلول العام الجديد 1999. وقالت تقارير دبلوماسية في القاهرة حصلت عليها (البيان) ان هذه الخطة تستهدف بالدرجة الاولى استعادة مصر لدورها النشط والفاعل في دول القارة الافريقية ربما يقطع الطريق امام اي نشاط مماثل يمكن ان تقوم به اي من الولايات المتحدة او اسرائيل لاستقطاب دول داخل القارة, ولضمان تواجد ترتيب الاوضاع الافريقية الامنية والسياسية والاقتصادية داخل القارة. واضافت التقارير ان العام الجديد سوف يشهد لقاءات سياسية مكثفة مصرية افريقية يقودها الرئيس حسني مبارك في الوقت الذي يستعد فيه عمرو موسى وزير الخارجية ايضا للقيام بجولات افريقية للتوصل الى صيغ جديدة للتعاون المصري مع دول القارة في المجالات الاقتصادية والتجارية وذلك بعد نجاحها في الانضمام رسميا الى مجتمع الكوميسا الاقتصاد الافريقي الذي يضم 20 دولة افريقية. وتعتزم مصر خلال العام المقبل ايضا التوقيع على عدد جديد من الاتفاقيات التجارية والاقتصادية والامنية مع عدة دول افريقية. وتأخذ القاهرة في اعتبارها في اطار تحركها الافريقي ضرورة التحرك على صعيد دول حوض النيل بصفة خاصة لتنفيذ مشروعات في اعالي النيل توفر حصصا اضافية من المياه لمصر لمواجهة متطلباتها خلال القرن المقبل في الوقت الذي تشهد فيه قطع الطريق امام اي مشروعات على النيل قد تتسلل اليها اسرائيل عبر دول افريقية يمكن ان تؤثر على حصة مصر من مياه النيل والبالغة 55.5 مليار متر مكعب اضافة الى حتمية تحقيق الاستقرار في منطقة القرن الافريقي والبحيرات العظمى ومن المقرر ان تستقبل مصر قريبا رئيس وزراء موزمبيق في زيارة رسمية لمصر فرغ من اعدادها للتو وزير خارجيته لنيبارو وسيجا الذي زار القاهرة مؤخرا. وقد تلقى وسيجا تأكيدات رسمية على عزم مصر تعزيز دورها افريقيا في مطلع العام المقبل لقطع الطريق امام بعض الدول مثل اسرائيل وامريكا اللتين تحاولان تهميش الدور المصري في القاهرة الافريقية. وتناولت مباحثات الوزير الموزمبيقي كذلك جهود منظمة الوحدة الافريقية بالتعاون مع اللجنة الرباعية التي يرأسها رئيس بوركينا فاسو لحل النزاع الاثيوبي الاريتري وكذلك الاوضاع في البحيرات العظمى والوجود الاسرائيلي والامريكي فيها. القاهرة ــ البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات