هولبروك يحذر من اندلاع العنف في كوسوفو، وميلوسيفيتش يتهم واشنطن بدعم(الارهابيين)الألبان

حذر المبعوث الامريكي للبلقان ريتشارد هولبروك من خطر تجدد العنف في كوسوفو مشيرا إلى أنه يحمل تحذيرا حاسما من الادارة الامريكية لكل من الزعماء الصرب والالبان للاقلاع عن اعمال العنف واللعب بالنار.وعشية القمة الامريكية الاوروبية الكندية اشادت النمسا بالتعاون الاوروبي الامريكي بشأن اقرار السلام في كوسوفو . من جانبه شن الرئيس الصربي سلوبودان ميلوسيفيتش هجوما ضاربا على الادارة الامريكية متهما اياها بدعم من وصفهم بالارهابيين الالبان متوعدا بسحقهم. وقال هولبروك الذي وصل الى يوغسلافيا في وقت سابق الليلة قبل الماضية خلال مؤتمر صحفي عقده في بريشتنا ونقلته الاذاعة الالبانية (تيرانا) انه يحمل تحذيرا حاسما من الادارة الامريكية للزعماء الصرب والالبان للكف عن اعمال العنف التي تصاعدت فى اقليم كوسوفو مؤخرا. واكد هولبروك الذي يرافقه فى زيارته المفاجئة لكوسوفو ممثل منظمة الامن والتعاون الاوروبى السفير النمساوي فولفجانج بيتريتش ان قرار حلف شمال الاطلسي (ناتو) بشأن استخدام القوة العسكرية ضد الاهداف العسكرية في كوسوفو (لايزال قائما) . واضاف ان قرار مجلس الحلف من اكتوبر الماضي بشأن القيام بضربة عسكرية ضد الجيش الصربي (لم يلغ بل جرى تجميده فقط) وان اي استفزازات عسكرية صربية جديدة ستعني (احياء القرار وتنفيذه على الفور دون الحاجة للرجوع مرة اخرى لمجلس الحلف واتخاذ قرار جديد باستخدام القوة) . وذكر راديو لندن امس ان هولبروك كان قد أجرى محادثات فى بلجراد استغرقت خمس ساعات مع ميلوسيفيتش هيمن عليها موضوع التصعيد الاخير لاعمال العنف فى الاقليم. وقد حث هولبروك كلا الجانبين على ضبط النفس وقال أن واشنطن عازمة على الحيلولة دون تدهور الموقف مرة أخرى. وقد أصدر الرئيس ميلوسيفيتش بيانا منفصلا اتهم فيه المجتمع الدولى بعدم الوفاء بتعهداته بمنع الهجمات من قبل الجانب الالبانى. من جهة ثانية اعلن وزير الخارجية النمساوي ولفجانج شوسل ان التعاون بين الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة في كوسوفو (ممتاز) وخصوصا بين الموفدين الخاصين للاتحاد الاوروبي والامم المتحدة ولفجانج بيتريتش وكريستوفر هيل. وقال ان بيتريتش وهيل (متحدان في مساعيهما لاقرار السلام في المنطقة) . واعتبرت رئاسة الاتحاد الاوروبي النمساوية عشية القمة التي ستجمع كندا والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي اليوم وغدا ان (اوروبا والولايات المتحدة هما القوتان الوحيدتان اللتان تضمنان السلم والاستقرار) . وقال شوسل انه (بعد تبني عملة اليورو المشتركة ستصبح للاتحاد الاوروبي اهمية اقتصادية ومدنية اكبر وعليه ان يضع ثقله السياسي اكثر فأكثر في الميزان) . من جانبه صعد ميلوسيفيتش لهجته العدائية ضد واشنطن واتهمها بدعم الألبان وهدد بسحقهم بعد ان وصفهم بالارهابيين. وقال ميلوسيفيتش عقب اجتماعه مع هولبروك ان واشنطن فقدت مصداقيتها بدعمها الارهابيين الالبان ومنع اصدار قرار يدين اعمالهم العنصرية. واضاف ان قوات الشرطة الصربية مصممة على حماية المواطنين الصرب وستقمع الارهاب. ــ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات