الكويت تؤيد(الرباط)مقرا لأمانة اتحاد البرلمان الإسلامي

تشارك الكويت في الاجتماع التحضيري للاتحاد البرلماني الاسلامي الذي يبدأ فعالياته في طهران غدا الاثنين بوفد يترأسه أحمد السعدون رئيس مجلس الأمة الكويتي . واستبقت الكويت الاجتماع بالاعلان عن تأييدها لاقتراح جعل (الرباط) المقر الدائم للأمانة العامة للاتحاد البرلماني الاسلامي المقترح باعتبار العاهل المغربي الملك الحسن الثاني رئيس لجنة القدس, كما ان ايران غير متمسكة بأن تكون طهران مقر الاتحاد. وقال النائب مبارك الخرينج وكيل الشعبة البرلمانية في تصريحات لصحيفة (الدستور) الأسبوعية ان الوفد الكويتي سيفتح حوارا مع أعضاء البرلمان الايراني حول القضايا المشتركة المتعلقة بالأسرى. ومن المقرر ان يقدم الوفد مجموعة من التعديلات المقترحة على النظام الاساسي للاتحاد البرلماني الاسلامي تدعو الى تعزيز العلاقات والحوار بين المجالس النيابية وأعضائها وتدعيم التعاون بين شعوب العالم عن حقوق الانسان واقامة سلام عادل. وتدعو التعديلات المقترحة أيضا إلى ضرورة تفعيل وتقوية مبدأ الشورى في جميع الدول الاسلامية والتركيز على التعريف بالمبادىء السامية للإسلام ونشره وإبراز الوجه الحضاري لديننا الإسلامي. ويتألف المؤتمر العام من رؤساء الشعب البرلمانية القومية للمجالس النيابية الأعضاء في الاتحاد أو من ينوب عنهم اضافة الى اثنين من كل شعبة قومية. ويرأس المؤتمر العام رئيس الشعبة البرلمانية للدولة المضيفة وينتخب المؤتمر من بين رؤساء الوفود نوابا للرئيس. ــ كونا الكويت ــ البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات